اغلاق

اعتقال قاصر فلسطيني بشبهة تنفيذ عملية الطعن بسوق رهط

سمح بالنشر ، ان قاصرا (17.5 عاما) من سكان بلدة يطا قضاء الخليل ، هو منفذ عملية الطعن على خلفية قومية والتي وقعت في مدينة رهط قبل اسابيع ، واسفرت


مجموعة صور خاصة خلال اعادة تمثيل العملية والعثور على السكين

عن اصابة سيدة يهودية بجروح متوسطة ، وذلك في السوق البلدي.
وحسب تحقيقات جهاز الامن العام" الشاباك " ووحدة التحقيقات المركزية في النقب، تبين بان"  القاصر الفلسطيني قرر تنفيذ العملية في اعقاب الوضع الامني، وقد وصل الى رهط بطريق غير قانونية وعمل في مجال الزراعة مع عائلة رهطاوية برفقة شقيقه ". 
وتضيف المصادر: " وفي يوم تنفيذ العملية، وصل الى السوق وعندما شاهد السيدة اليهودية لوحدها، قام بطعنها بواسطة سكين ومن ثم فر هاربا الى بيت العائلة التي عمل عندها، حيث لم يخبر احدا عن قيامه بهذه العملية. وبعد نشر توثيق فيديو خلال هروبه من المكان، فقد قام باخبار شقيقه، وبعد يومين قاما بمغادرة المدينة باتجاه منزلهما في يطا ".
وتابعت المصادر انه " خلال التحقيق مع المشتبه، فقد اعترف بتنفيذه العملية، وقام باعادة تمثيلها امام محققي الشرطة وكذلك قام بتوجيه المحققين الى المكان الذي القى فيه السكين".
 يذكر ان محققي الشرطة قاموا أيضاً باعتقال شقيق منفذ العملية، وتم مؤخرا تمديد اعتقالهما على ذمة التحقيقات.

بيان من المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري حول الموضوع
وجاءنا لاحقا من المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري فيما جاء :" سمح بالنشر على ان شرطة اسرائيل بالتعاون مع جهاز الامن العام "الشاباك"، توصلت لاعتقال المشتبه بتنفيد عملية الطعن بسوق مدينة رهط يوم 06.02 الجاري مع اصابة سيدة اسرائيلية من سكان احدى البلدات التعاونية المجاورة لهناك بينما كانت تتسوق ، بجراح وصفت في حينها بالمتوسطة جنبا الى جنب فراره من المكان مختفيا عن الانظار .
هذا ومع مباشرة شرطة النقب وحدة التحقيقات المركزية اليمار مع الشاباك باعمال التحري والبحث والتحقيقات الواسعة تم جمع بينات وقرائن علمية حيوية التي قادت لاحقا الى التوصل للمشتبه الذي تبين انه فلسطيني 17.5 عاما من بلدة يطا، وبحيث تم تنفيذ اعتقاله يوم 10.02 الجاري في منزله هناك " .
واضاف بيان الشرطة: "هذا وتبين من مادة التحقيقات على ان المشتبه كان يقطن عند عائلة في رهط ويعمل باعمال مختلفة بالمنطقة هناك ومن دون تصاريح قانونية للمكوث والعمل بالبلاد، وكذلك تبين على ان العائلة من رهط لم تكن تدري بنواياه في تنفيذ العملية وتنفيذه اياها والتي فر على اثرها لبلدته وهناك تم لاحقا اعتقاله من قبل قوات الشرطة وبحيث ربط نفسه خلال التحقيقات بالشبهات المنسوبة وحتى انه قاد المحققين الى السكين التي نفذ بواسطتها عملية الطعن وبالتالي تم تمديد اعتقاله عدة مرات على التوالي مع العزم على التقدم بلائحة لاتهام ضده في الايام القليلة القريبة" .
















تصوير الشرطة



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق