اغلاق

كلمة للشابة منيرة امير علي من البقيعة للوزير بينت

اشتركت حركة الشبيبة الدرزية في اسرائيل ومؤسسها عضو الكنيست حمد عمار في حفل انطلاق موقع وبرنامج خاص لاندماج ذوي الاحتياجات الخاصة في حركات الشبيبة ،


 
بمشاركة وزير التربية والتعليم نفتالي بينت.
اشترك في الاحتفال الامين العام لحركة الشبيبة الدرزية امير علي، نفتالي درعي امين عام مجلس الحركات الشبيبة في اسرائيل وغيرهم من شخصيات، مركزين ومرشدين ذوي الاحتياجات الخاصة في حركات الشبيبة.
مثلت حركة الشبيبة الدرزية في الاحتفال الشابة المرشدة منيرة علي والتي تواجه يومياً مشكلة قصر النظر وتعد من ذوي الاحتياجات الخاصة.
المرشدة منيرة علي تعمل كمرشدة في الحركة بعد تقدمها على مدى سنين في الحركة وتقود مجموعة من ذوي الاحتياجات الخاصة في الحركة.
في خطابها امام المحتفلين تحدثت الشابة منيرة عن طريقها في الحركة وعن القيم المهمة في الحركة ومنها تقبل الاخر.
كذلك عن مجموعة ضعاف البصر في فرع الحركة في قرية البقيعة وعن الصعوبات التي يواجهها ذوو الاحتياجات الخاصة يومياً لكنها ترفض ان ينظروا اليها كمسكينة وضعيفة.
 
تقديم هدية للوزير
في نهاية الاحتفال قدمت الشابة منيرة علي هدية رمزية للوزير بينت الذي لم يخف مدى تأثره وانفعاله من قوة شخصية الشابة منيرة وقوة الارادة.
في تعقيب الوزير بينت حول هذا الموضوع قال " انه خلال العام التعليمي القادم ستكون اضافة خمسة ملايين شاقل على الدعم السنوي من اجل دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في حركات الشبيبة ".
اما عضو الكنيست حمد عمار، مؤسس حركة الشبيبة الدرزية فصرح قائلاً : " اولاً ابارك الشابة منيرة علي على جرأتها وعلى قوة شخصيتها في الوقوف بثبات والتحدث عن قضايا تهمها وان تكون المتحدثة بلسان ذوي الاحتياجات الخاصة"
. وأضاف : " احدى القيم التي نورثها لشباب وشابات الحركة هو تقبل الاخر وعدم المس بأي شخص بغض النظر عن انتمائه، لون بشرته او اذا كان من ذوي الاحتياجات الخاصة.
حركة الشبيبة الدرزية ومنذ تأسيسها تؤمن وما زالت تؤمن بدمج ذوي الاحتياجات الخاصة وبنظرنا لا يوجد اي فرق بين ذوي الاحتياجات الخاصة وبين اي شخص. حركة الشبيبة الدرزية مفتوحة امام جميع شرائح المجتمع وبدون استثناء" .















لمزيد من اخبار ترشيحا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق