اغلاق

نجاح منقطع النظير لمهرجان الطفل بعنوان ‘حبيبتي كفر قرع‘

غصّت قاعة المركز الجماهيري الحوارنة بمئات الاطفال وذويهم من كفر قرع والقرى والبلدان المجاورة خلال مهرجان الطفل القرعاوي السنوي تحت عنوان "حبيبتي كفر قرع"،

 

بروح بيت الشعر الشهير "أعطي نصف عمري للذي يجعل طفلاً باكياً يضحك"، والذي يرمي الى تعزيز الإنتماء وحب البلد بين صفوف الاطفال ، وذلك تحت رعاية رئيس المجلس المحلي المحامي حسن محمد عثامنة وإشراف وتنظيم قسم الثقافة والتربية اللا منهجية ووحدة الأمان على الطرقات في المجلس المحلي.
وكان في إستقبال الاولاد الطواقم الفنية لفرقة "فنتازيا" الفنية التي استقبلت الاطفال الرائعين وأهاليهم بأجمل الأغاني والشخصيات المشهورة من عالم الكرتون، الى جانب زاوية الرسم على الوجه التي يعشقها الأطفال لتزدان قاعة الحوارنة بوجوه احباب الله على الارض الربيعية وتعلو فيها ضحكاتهم البريئة على انغام اغاني الأطفال المميزة التي زادت ارض الحوارنة بهجة وسروراً معلنةً بداية ربيع سعادة الاطفال في كفر قرع.
افتتحت المهرجان السيدة مها زحالقة مصالحة والتي حملت لجمهور الاطفال  تحية قلبية حارة بإسم رئيس المجلس المحلي ، كما وحيت جمهور الاطفال الذين اموا المكان للانتهال من السعادة التي ابدع الاخوة المهرجون في صنعها والاستمتاع بفقرة الرسم على الوجوه ومحاولة رسم السعادة على القلوب. كما وأكدت مديرة قسم الثقافة " ان تسمية المهرجان بـ "حبيبتي كفر قرع" هي خطوة على طريق تعزيز الانتماء وحب المكان لدى اطفالنا نحو تعزيز العطاء والغيرة على البلد من كل شر او أي خطر"، كما ودعت الطلاب للتفاعل مع فقرات المهرجان من أجل صنع المهرجان الذي تستحقه كفر قرع الطيبة وأزهارها.

ابداعات من ابتكار نعمة خازم
وقد انطلق المهرجان الذي كان أشبه بعرس سعادة للأطفال وتعالت فيها ضحكات الاطفال وأهازيج الغناء والرقص مع الفنان نعمة خازم والمهرج ذي الارجل الطويلة ودب الباندا وعائلة الميكي والميني ماوس وكل الشخصيات الفكاهية الفنية التي غزلت للأطفال شمساً من السعادة تضاهي شمس الطبيعة التي زارت الوديان والأشجار في عز شباط وجلبت معها الربيع. كما وأبدع المهرج ذو الارجل الطويلة بمفاجأة الطلاب ودخوله الى القاعة المكتظة بمئات الطلاب والرقص بينهم ومعهم لينشر فراش السعادة وعبيرها بينهم ليعتلي المسرح ويباشر بفقرات المهرجان الزاخرة مع فرقة المهرجين.
وقد شمل العرض ابداعات من ابتكارات الساحر نعمة خازم باليات الماء والنار وإشراك بعض الطلاب على طريق الفكاهة والتسلية، كما ورقص الاطفال على اكثر الاغاني انتشاراً في عالم الاطفال تحت الفقاعات الجميلة ورقصة البطريق التي يعشقها الاطفال بالإضافة الى عرض الاخوة المهرجين الشهير للفرقة، كما وأبدع الاطفال بالرسم سوية على دفتر خيالي ورسموا الامنيات.

" المجلس المحلي يسعى جاهداً لخلق السعادة المرجوة للطفل والمواطن القرعاوي"
هذا وقد عبر الاهالي والأطفال عن سعادتهم الفائقة بروعة الفعالية وفقراتها المختلفة وأكدوا انهم فضلوا القدوم الى المهرجان عن الخروج الى احضان الطبيعة في يوم ربيعي مشمس ومميز كيوم المهرجان، ووجهوا جزيل الشكر للمجلس المحلي على هذه المبادرة. 
وفي تعقيب لرئيس المجلس المحلي المحامي حسن محمد عثامنة فقد عبر عن سعادته الفائقة بالفرحة التي عمّت قاعة الحوارنة وصُنعت بروح ضحكة الاطفال الذين عاشوا كل فقرات المهرجان بسعادة وبهجة ورقصوا وغنوا مع المهرجين وسعدوا بفقرة الرسم على الوجوه، مؤكدا " ان الطفل القرعاوي هو مركز القضية التربوية التعليمية في قلب رؤياه ورؤيا المجلس المحلي الادارية وان المجلس المحلي يسعى جاهداً لخلق السعادة المرجوة للطفل والمواطن القرعاوي.



















































لمزيد من اخبار كفرقرع ووادي عارة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق