اغلاق

عارضات من مختلف الأعمار والأوزان بمجموعة H&M Studio

لم يكن عرض أزياء تقليدي، بل تعمدت علامة "أتش أند إم أستوديو" H&M Studio كسر القيود لإيصال رسالتها خلال عرض مجموعة خريف/ شتاء 2016- 2017،

في أسبوع باريس لموضة الأزياء الجاهزة.
فقد ضم العرض العارضة آشلي غراهام ذات الوزن "الزائد"، والتي تعرض الأزياء لفئة plus-size أو المقاسات الكبيرة، بالإضافة إلى العارضة أندريه بيجيك، والعارضة التي تقترب من بلوغ الستين بات كليفلاند، وابنتها العارضة الشابة آنا كليفلاند، وأيضاً العديد من العارضات اللامعات، مثل: آمبر فاليتا، ناتاشا بولي، جوردان دان، ديفن ويندزر، و تايلور هيل.
الموضة ليست حكراً على ذوات الأجساد الرشيقة النحيلة، والمرأة لا تفقد شغفها بالموضة مهما بلغ عمرها، ولدى H&M Studio ما يناسب المرأة الحقيقية.

سراويل بطبعات جلد الأفعى، معاطف طويلة، ستر قصيرة، فساتين ذات طابع مريح مستوحاة من القفاطين، بالإضافة للخامات المتنوعة من جلد لامع، مخمل غني، جينز، حرير، وغيرها.

















لمزيد من اخبار شوبينج اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من جديد وصور اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
جديد وصور
اغلاق