اغلاق

المفتي يدين ‘الحفريات الإسرائيلية تحت الإبراهيمي‘

ادان المفتي العام للديار الفلسطينية، الشيخ محمد حسين، مؤخرا، "مواصلة أعمال الحفريات التي يقوم بها قطعان المستوطنين أسفل المسجد الإبراهيمي في الخليل".


المفتي محمد حسين

وأضاف أن "قطعان المستوطنين بغطاء من حكومتهم العنصرية يعملون على سلب المقدسات الفلسطينية الإسلامية، وصبغها بألوان تتماشى مع معتقداتهم الصهيونية البربرية، محاولين عبثاً العثور على تاريخ مزعوم لهم تحتها، على غرار ما يجري من حفر تدميري تحت جدران المسجد الأقصى المبارك".
أضاف:" هذه السلطات التي رعت مذبحة المسجد الإبراهيمي ضد المصلين الأبرياء عام 1994م، وسيطرت عليه، هي نفسها التي تعمل على تشريع قانون يمنع رفع الأذان من مكبرات المساجد، من منطلقات عنصرية تتحمل سلطات الاحتلال عواقبها، وأن هذه الممارسات تكشف الوجه الحقيقي للاحتلال، وهو الوجه المشوه القائم على الظلم والغطرسة بعيداً عن الحرية والسلام، مع التأكيد على أن صوت الأذان سوف يظل يصدح في فلسطين، والعالم أجمع، رغم أنف الاحتلال والحاقدين على الإسلام"؟.
 وطالب سماحته "الهيئات والمؤسسات المحلية والدولية جميعها العمل على لجم سلطات الاحتلال عن عدوانها بحق المقدسات الفلسطينية، ووضع حد لهذه الاعتداءات التي تتنافى مع الشرائع السماوية والأعراف والقوانين الدولية."

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق