اغلاق

الخيانة الزّوجية جريمة بحق الدّين والإنسانية والأسرة والمجتمع

وصلت لموقع بانيت من مكتب فضيلة الدكتور مشهور فوّاز - رئيس الافتاء في البلاد رسالة يحذّر فيها من الخيانة الزوجية التّي باتت ظاهرة اجتماعية سلبية موجودة


د. مشهور فوّاز محاجنة

في مختلف المجتمعات الإنسانية ...
حيث اعتبر د . محاجنة الخيانة الزوجيّة من الكبائر ولو كانت بالكلمة أو بمجرد الاتصال والكلام وأقل ما يوصف صاحبها رجلاً كان أو امرأة بالنفاق ذلك أنّ هنالك عهدا وميثاقا غليظ بين الزّوجين ، والله تعالى يقول :" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ" .
وحول أسباب هذه الظاهرة المقلقة أفاد فضيلته قائلا :" يلجأ أحد الزّوجين للخيانة أحياناً لعدم شعوره بالرضى الكامل من الطرف الآخر بسبب الاهمال أو التقصير في أداء الحقوق الزوجية...
كما أنّه قد تكون كثرة الخلافات الزوجية بين الزوجين تدفعهم إلى البحث عن الأمان عند طرف آخر، وأحياناُ الملل والروتين القاتل في الحياة الزوجية قد يلعب دوراُ في ذلك أيضاً ...
كما أنّ لثقافة الأفلام والمسلسلات دوراً كبيرا  في انتشار هذه الظّاهرة السيئة ، ولعلّ أعظم هذه الأسباب وأشدّها فتكا بالحياة الزوجية الاختلاط والفوضى في العلاقة بين الجنسين وهذا بتصوري سرطان الحياة الزّوجية ، فالاختلاط عواقبه وخيمة وأضراره جسيمة ...
كما أنّ رفقاء السوء للزوج والزوجة قد يلعبون دوراّ سلبياً في ذلك ، لذا وبناءً عليه نحذّر من الجلسات المختلطة التّي لا تراعى فيها الآداب والضوابط الشّرعية وإن روعيت فهي ستبقى بوابة عريضة للفساد ..




لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق