اغلاق

فيديو: خروف تركي يشرب القهوة ويستمتع بالموسيقى

تمكّن أخوان تركيان من تربية خروف مميز جداً وغريب، حيث يأكل رقائق البطاطا ويشرب عصير الفواكه والمياه الغازية والقهوة، كما يُحب أن يلعق المثلجات،
Loading the player...

وحينما يركب بجانبه صاحبه في السيارة، فإنه يستمتع كثيراً بالموسيقى الغربية.
وبحسب ما نشرت وكالة "إخلاص" التركية الثلاثاء 19 أبريل 2016، فإن الخروف يُدعى "دوروك" ويقيم بمدينة أديمان (جنوب تركيا)، وقد اشتهر كثيراً فيها بسبب حركاته وأكلاته المفضلة التي لا يأكلها الخرفان عادةً.
ويندهش كل من يزور أحد المنتزهات التي يأتي إليها عبدالرحمن وبراق إكينجي بشكل مستمر رفقة خروفهما عند رؤية دوروك، حيث يتنقل ما بين طاولات الزبائن الجالسين في المقهى ويأكل كل ما يَرمونه له.
ولا يتراجع الخروف دوروك أبداً عن أكل المثلجات وشراب العسل التركي الخاص والشاي وعصير الفواكه والكولا والمشروبات الغازية والحليب، كما أنه يحب الأكلات التركية مثل البذور وكعك السيميت والسكر والبرقوق والفراولة.
ويقول الأخوان عبدالرحمن وبراق أنهما يُغذيان خروفهما مثل طفل صغير، كما يأخذانه معهما من حين لآخر في رحلة بالسيارة عبر شوارع المدينة من أجل الاستمتاع والاستماع إلى الموسيقى معاً.
وعكس باقي الخرفان، فإن دوروك لا يهرب أبداً من البشر عند الاقتراب منه، خصوصاً وأنه يُعامَل بحماسة ولطف من النساء والأطفال. وحسب ما صرح به الأخوان للوكالة التركية، فإن لدوروك حلاقاً وطبيباً بيطرياً خاصاً به، خصوصاً وأن زبائن كثيرين يزورون المقهى الذي يملكانه في المدينة من أجله فقط.
عائلة الأخوين عبدالرحمن وبراق مشهورة في المدينة منذ 34 سنة بتربية الخرفان، لكنها لم تُصادف مثل دوروك من قبل، الذي يقولان عنه أنهما مسروران به جداً.
ويستفيد الأخوان من وجود الخروف معهما في المقهى، حيث عوض أن يطلب الزبائن فنجان قهوة واحداً يطلبون اثنين، واحداً لهم وآخر لدوروك.
وترفض العائلة بيع هذا الخروف المميّز رغم العروض الكثيرة والمغرية التي قدّمت لهم بعد أن ذاع صيته بالمدينة، فهو بالنسبة لهم "خروف لا يمكن أن يُعوّض بالمال".







لدخول زاوية ترفيه ونغاشة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فيديوهات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فيديوهات
اغلاق