اغلاق

مصيبة تلو المصيبة : عائلة الطبيب الرهطاوي فقدت 5 اشخاص خلال عامين

ليس من السهل ان يتحمل الشخص مأساة ومصيبة واحدة تلو الاخرى، الا ان الإيمان بالله والقضاء والقدر هو فوق كل شيء. وهذا ما تعيشه منذ عامين عائلة احمد المصري القريناوي،


المرحوم توفيق القريناوي

من مدينة رهط التي فقدت اثنين من الابناء وثلاثة احفاد خلال عامين، كان اخرها ابنهم طالب الطب في رومانيا توفيق وذلك بحادث طرق مروع وقع عصر امس السبت.
وفقدت العائلة ابنها الفتى عطية القريناوي (15 عاما) قبل عامين غرقا ببركة سباحة في احد فنادق ايلات خلال رحلة عائلية. وقد تلقت العائله والخبر بألم كبير. اما المصيبة الثانية والتي هزت البلاد عامة بعد ان فقدت ابنتهم ثلاثة من اطفالها بحريق منزل العائلة في رهط قبل 6 اشهر بسبب تماس كهربائي. اما المصيبة الأخيرة فكانت بفقدان العائلة ابنهم الدكتور توفيق القريناوي بحادث رومانيا.
ويقول احد الأقرباء في حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما "اولا نقول ما يرضي الله ونحمد الله على كل حال. الوضع صعب والجميع متأثر من الحوادث التي تعيشها العائلة. ما يهمنا الان هو نقل الجثمان الى البلاد وإتمام الدفن . نسأل الله ان يصبر الوالدة والاخوة والأخوات والعائلة باكملها".



اقرا في هذا السياق:
مصرع طالبي الطب توفيق القريناوي من رهط وضياء زبيدي من اللد بحادث برومانيا



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق