اغلاق

تشكيل مجلس اعلى للصلح والسلم الاهلي في النقب

بمبادرة لجنة المتابعة العليا لمكافحة العنف، تم ،مؤخرا، عقد اجتماع موسع للقيادة الاجتماعية في النقب، حيث تمت مناقشة ظاهرة العنف التي تشكل خطرا جديا ووجوديا

 
صورمن اجتماع تشكيل اللجنة

على النسيج الاجتماعي وتداعياتها من تهجير وتشريد عائلات ، خلق عداوات مزمنه ، وتدمير النسيج الاجتماعي والفتك بالشباب عماد المجتمع ومستقبله، وفق ما جاء في بيان صادر عن لجنة المتابعة العليا لمكافحة العنف.
اضاف البيان:" كما تم التكيد على ضرورة مأسسة العمل لمواجهة هذه الظاهرة من خلال جهد جماعي وتظافر كل الجهود الإيجابية للعمل على إصلاح ذات البين ونشر القيم الانسانية من تسامح ومحبة ، تضامن وتعاضد واعتماد الحوار الحضاري لفض الخلافات. وقد تم تعميم بيان في نهاية الاجتماع بموافقة المشاركين ، على ان يكون هذه الاجتماع هو الاول تليه عدة لقاءات لتحديد الاهداف ، اليات العمل ، النظام الداخلي للمجلس الذي سيكون المرجعية للقضايا الاجتماعية في النقب" .

نص البيان الختامي

"على خلفية الاحداث المأساوية والعنف الذي يعصف بمجتمعنا النقباوي ومن دافع المسؤولية اتجاه مجتمعنا وحفاظا على نسيجه الاجتماعي ، وحدته والنهوض به نحو مستقبل مشرق، فاننا رؤساء سلطات محلية ،  مشايخ ، وجهاء ، قضاة ورجال صلح لبينا نداء الواجب للمساهمة في تأسيس المجلس الاعلى للصلح والسلم الاهلي بمبادرة  لجنة المتابعه العليا لمكافحة العنف ، ونعلن ان عملنا ضمن المجلس سيكون طوعا ومجانا وهدفنا خالص لوجه الله ومرضاته وحماية مجتمعنا وأبنائنا وصيانة وحدة مجتمعنا ونسيجه الاجتماعي .
نعلن نحن المشاركون في الاجتماع التأسيسي للمجلس الاعلى للصلح والسلم الاهلي في النقب مايلي :

1.نؤكد رفضنا الكامل للعنف بكل اشكاله وتاكيدنا ان "لا كرامة في العنف "  وان العنف والجريمة ليست  من قيمنا العربية الاصيله وإنما نهج وسلوك دخيل ومرفوض جملة وتفصيلا .
2. نؤكد على  ضرورة اعتماد الحوار الحضاري الاخوي لفض الخلافات والاحتكام لرجال  الصلح والسلم الاهلي  لإنهاء النزاعات قبل ان تستفحل والعمل معا والتعاون لحل المشاكل المستعصية التي يعاني منها النقب .
3. دعوة  المدارس الى تخصيص ساعات التربية لنشر قيم التسامح ، المحبة ، الاحترام المتبادل ، وتذويت ذلك في المناهج المدرسية وفي السلوك داخل المدرسة وخارجها .
4. دعوة  ألائمة في المساجد ،التطرق في  خطب الجمعة اسبوعيا بشكل منهجي ودائم تؤكد على اهمية التسامح ، التعاون ، الاحترام المتبادل وفقا لكل الديانات عامة وللدين الاسلامي الحنيف خاصة " المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ".
5.دعوة المجالس المحلية التعاون مع المجلس الاعلى للصلح والسلم الاهلي لاقامة لجان صلح وسلم اهلي محلية ، كذلك رعاية فعاليات اجتماعية ، ثقافية وتربوية لنشر قيم التعاون ، التسامح والاحترام المتبادل .
6. سيبادر  المجلس لعقد مؤتمر  في النقب لمناقشة مجمل القضايا الاجتماعية ، لتطوير بعض العادات بما ينسجم مع المتغيرات وروح العصر وبما يخدم المجتمع العربي ونسيجه الاجتماعي وتمكينه من التأثيرات السلبية الخارجية ؟
7. دعوة  الاهل في النقب للتعاون مع المجلس لصيانة مجتمعنا والحفاظ عليه من خلال الجهد المشترك ، لان الاشكاليات والتحديات اكبر من قدرات فردية وتستوجب عمل جماعي مشترك وندعو الجميع  المساهمة في انجاح مساعي المجلس لتحقيق اهدافه .
8. يسعى المجلس لإقامة لجان محلية للصلح والسلم الاهلي ، ومعالجة القضايا من خلال تعاون وتجاوب الاطراف المعنية وذلك من دافع واحد وهو الاحساس بالمسؤولية ولتحقيق هدف واحد وهو وحدة وسلامة مجتمعنا .
"وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان " صدق الله العظيم .
وفقنا الله جميعا لما يحبه ويرضاه وحفظ نقبنا ورعاه". نهاية البيان الذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما.
 



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق