اغلاق

بيوت من صفيح تغلي في النقب ... 40 درجة تشل الحياة

قام مراسل موقع بانيت وصحيفه بانوراما بإجراء لقاءات صحفية مع عدد من أهالي النقب حول موجة الحر وخاصة اليوم، علما ان درجات الحرارة تعدت الـ 40 درجة مئوية في بعض


محمد ابو حميد 

 المناطق. من اكثر المتأثرين بالموجة أهالي القرى غير معترف بها في النقب، حيث يعيشون في بيوت من الصفيح .
لباد ابو عفاش -قرية وادي النعم قال :""موجة الحر الشديد ادت الى تعطيل المدارس في قرية وادي النعم وتسريح الطلاب مبكرا ، كذلك اهل القرية يعانون من هذا الحر الشديد ولم يخرجوا اغنامهم للمراعي ، ينقص القرية الكهرباء والماء وكذلك العيادات الطبية والتي يكون السكان بامس الحاجة اليها في هذا الحر الشديد".
من جانبه قال
محمد ابو حميد: "نحن نمر بهذه الايام باجواء متقلبة، لذالك يجب علينا المحافظة على انفسنا وعلى اللباس المناسب والملائم لدرجة الحرارة. عندما تشتد درجات  الحرارة يجب علينا ان نكثر من شرب الماء وان تكون ملابسنا ملائمة ويجب على الأهالي عدم السماح بخروج ابنائهم خارج البيت في حالة اشتداد درجات الحرارة".
أما
عمار ابو سلمى فقال:" موجة الحر الشديدة هي موجة تجتاح البلاد في فصل الصيف لكن في النقب بالأخص فإنها موجة قوية قد تؤثر على جميع المستويات منها المزروعات واي شي حي ، فنحن ننصح الجميع بتوخي الحذر وزيادة شرب الماء والابتعاد قدر المستطاع عن أشعة الشمس الحارقة ".
وقال وائل ابو حامد :" في النقب موجات الحر يوم عن يوم تزداد وتصل الحرارة الى 40 درجة ونحن مقبلون على شهر رمضان فاحذروا من الحر وايضاً احذروا من التعرض لاشعة الشمس، ودائماً يجب على الآباء إرشاد ابنائهم وإبقائهم تحت المراقبة والحفاظ عليهم وعدم السماح لهم بالخروج من البيت في هذا الجو الحار ".


لباد ابو عفاش -قرية وادي النعم 


  عمار ابو سلمي 


  وائل ابو حامد 



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق