اغلاق

الجزيرتان اللتان أثارتا جدلا ونقاشا واسعا : ‘تيران وصنافير‘ جمال ساحر في اعماق البحر ، شاهدوا

رغم تناول العديد من وسائل الإعلام لمسألة تنازل مصر عن السيادة على جزيرتي "تيران وصنافير" لصالح السعودية، إلا أن كثيرين لا يعرفون أهمية الجزيرتين


صور من  جزيرة تيران، تصوير : Getty Images

الواقعتين في البحر الأحمر سياحيا.
ومع تناثر الشعاب المرجانية المتميزة ووجود كم هائل من الكائنات البحرية وأسراب الأسماك ومنها النادرة، تعد تيران وصنافير من الجهات المفضلة لممارسي رياضة الغوص في المياه الصافية.وتبلغ مساحة جزيرة تيران حوالي 80 كم مربع، وتقع عند مدخل مضيق تيران، الفاصل بين خليج العقبة والبحر الأحمر، وتبعد عن ساحل شبه جزيرة سيناء 6 كم.
فيما تقع صنافير، بجوار تيران من ناحية الشرق وتبلغ مساحتها حوالي 33 كم مربع.

شعاب مضيق تيران
ومن أشهر المناطق التي يمكن ممارسة رياضة الغوص فيها، منطقة شعاب مضيق تيران في خليج العقبة على مقربة من منطقة الغرقانة، التي يقصدها السياح في رحلات بحرية من منتجع شرم الشيخ في مصر للإبحار حولها والغوص، والاستمتاع بسحر الطبيعة.
الغوص في منطقة الشعب المرجانية
وسميت المنطقة بـ "الغرقانة" نتيجة اصطدام سفينة تجارية ألمانية بالشعاب المرجانية في خمسينات القرن الماضي، ما أسفر عن غرقها ‏ لينقسم جسمها إلى جزأين.





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق