اغلاق

توزيع حبوب ضد الإشعاع النووي على سكان بلجيكا

أعلنت وزيرة الصحة الاتحادية البلجيكية ماغي دي بلوك عبر كلمتها في البرلمان ، مؤخرا، أنها ستوزع حبوب مضادة للإشعاع النووي على كل سكان بلجيكا.


الصورة للتوضيح فقط


وذكرت صحيفة La Libre Belgique أن الحديث يدورعن العقاقير الطبية المحتوية على اليود التي تخفض تأثير الإشعاعات على جسم الإنسان وخاصة الغدة الدرقية.
ونوهت بأن السلطات وسعت منطقة توزيع الأدوية المضادة للإشعاع المتاخمة للمنشآت النووية وخاصة المحطات الكهروذرية من 20 كلم إلى 100 كلم.
ومع الأخذ بالاعتبار مساحة المملكة وتوزع محطات الطاقة النووية فيها، يمكن القول إنه في حال وقوع حادث داخل إحدى المنشآت النووية فسيكون كل السكان في منطقة خطر التلوث الإشعاعي.
وكانت وزيرة البيئة الألمانية بارباره هيندركس قد طالبت في الـ20 من أبريل/ نيسان الماضي، سلطات بلجيكا بأن تعلق مؤقتا تشغيل أحد المفاعل في محطة " دول" الكهروذرية وتوقف عمل مفاعل آخر في محطة "تيانج" الكهروذرية حتى الحصول على إثبات سلامتها وأمانها.
وقبل ذلك طالبت هولندا ولوكسمبورغ، سلطات بلجيكا بوقف استثمار المفاعلات النووية في البلاد.
وسبب خوف وقلق الدول المجاورة لبلجيكا يرجع إلى أن عددا من الأعطال الفنية كانت قد سجلت مؤخرا في محطات الطاقة النووية البلجيكية، الأمر الذي أدى إلى الوقف التلقائي لعمل هذه المفاعل.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق