اغلاق

‘أصدقاء مرضى السرطان‘ بالشارقة تستعرض نتائج عام 2015

عقدت جمعية أصدقاء مرضى السرطان، مؤخرا، بمقرها بإمارة الشارقة، إجتماع جمعيتها العمومية الثالث، الذي أجاز فيه مجلس إدارتها وممثلو وزارة الشؤون الاجتماعية، التقرير


جانب من اللقاء

المالي والإداري لدورة (2015 ــ 2016)، وصادقوا فيه كذلك على خطة عمل الدورة المقبلة، وذلك في إطار التزام الجمعية بجميع المعايير والضوابط الإدارية والتنظيمية التي تعتمدها وزارة الشؤون الاجتماعية في تنظيم عمل الجمعيات ذات النفع العام في دولة الإمارات.
وحضر الاجتماع كل من أميرة بن كرم، رئيس مجلس الإدارة، العضو المؤسس لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، ونهى محمد صفر، نائب رئيس مجلس الإدارة، وأريج الدويك رسول، عضو مجلس الإدارة وأمين سر الجمعية، وسوسن جعفر، عضو مجلس الإدارة وأمين صندوق الجمعية، ، ورضا عبد الفتاح أبو حجازي، وعليا العبدولي، ممثلين عن وزارة الشؤون الاجتماعية، بينما حضر بالتفويض كل من الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة الدولة للتسامح، العضو المؤسس لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، والشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني، عضو مجلس الإدارة، ومحمد جمعة المشرخ، عضو مجلس الإدارة. كما حضر الاجتماع كل من الدكتورة سوسن الماضي، المدير العام لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، وحورية أحمد، تنفيذي شؤون المرضى بجمعية أصدقاء مرضى السرطان، ووردة إبراهيم، مدير "إرنست ويونغ"، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة والعاملين في الجمعية.
وفي بداية الاجتماع، رحبت سعادة أميرة بن كرم بالحضور، وأشادت برعاية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، للجمعية، والدعم الكبير من قبل قرينته  الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، الرئيس المؤسس لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، اللذان مكنا الجمعية من إحداث نقلة نوعية لدى المجتمع الإماراتي في تعاطيه مع مرض السرطان.
وأشارت رئيس مجلس الإدارة، والعضو المؤسس لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، إلى أن انعقاد الاجتماع الثالث لجمعية أصدقاء السرطان يأتي في إطار النهج المؤسسي الذي تتبعه الجمعية، واحترامها والتزامها باللوائح والقوانين التي تحكم عمل المنظمات الطوعية ومؤسسات المجتمع المدني بدولة الإمارات.




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق