اغلاق

عمدة مدريد: اللاجئون كنز لأوروبا ومن حقهم العيش فيها

قالت عمدة العاصمة الإسبانية مدريد، مانويلا كارمينا، أمس الثلاثاء، إن اللاجئين يعتبرون كنزا لأوروبا، مؤكدة أن لدى سلطات المدينة نظامها الخاص لاستقبال المهاجرين.


عمدة العاصمة الإسبانية مدريد مانويلا كارمينا، تصوير  AFP

وذكرت كارمينا في حديث لوكالة "تاس" الروسية أن مدريد دعمت اللاجئين منذ البداية ليكون لهم مكان يسكنوا فيه، مشيرة إلى أن لديهم برنامجهم الخاص الذي يقدّم مسكنا مؤقتا ومن ثم دورة لغوية مكثفة يتلوها بحث عن عمل، بالإضافة إلى تعليم الأطفال.
ومع ذلك، لم تستطع كارمينا تحديد عدد المهاجرين الذين ستستقبلهم مدريد، وقالت: "لقد أعددنا تمويلا لهذه الأغراض، 10 ملايين يورو، لكننا لا نعرف بالضبط كم سنستقبل.. في البداية جرى الحديث عن 4 آلاف لاجئ، ومن ثم عن 5 أو 10 آلاف".
وفي معرض تعليقها على الاتفاقية بين تركيا والاتحاد الأوروبي حول اللاجئين، قالت رئيس بلدية مدريد إن العالم "يراقب معاناة إنسانية هائلة.. هذا ليس بعدل فاللاجئون يعيشون في ظروف مروعة.. لديهم الحق في العيش في أوروبا.. أعتقد أنهم كنز لأوروبا وليس أمرا سلبيا".
وأضافت أنه كان من الممكن للاتحاد الأوروبي تقسيم المهاجرين خلال العام وجذبهم إلى أنشطة مهنية مختلفة.ودعت كارمينا إلى "إنشاء صورة أوروبا المتضامنة الجاهزة لفتح أبوابها"... ما يحصل في الواقع العكس ويؤدي إلى كره أوروبا "لأنها لا تستجيب لما كان المهاجرين يتوقعون.. آمل أن يتغير الوضع قريبا".





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق