اغلاق

عشرات القتلى خلال معارك في مدينة حلب السورية

أفادت تقارير بأن عشرات الأشخاص قتلوا في اشتباكات عنيفة بين قوات الحكومة السورية ومسلحي المعارضة في مدينة حلب المقسمة. وتقدم مسلحو المعارضة ليلا نحو الأحياء


تصوير AFP

الغربية التي تيسطر عليها الحكومة، لكنهم اضطروا إلى التراجع صباحا، بحسب ما ذكره المرصد السوري لحقوق الإنسان. وكانت المعركة بين الطرفين من أعنف المعارك في حلب - بحسب المرصد الذي يوجد مقره في بريطانيا - خلال أكثر من عام.
ويتصاعد العنف في الوقت الذي تسعى فيه روسيا والولايات المتحدة إلى ضم المدينة إلى الهدنة المعمول بها حاليا في مناطق أخرى.
وقال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الثلاثاء إنه يتوقع اتخاذ قرار قريبا جدا بشأن تمديد "حالة الهدوء" التي أعلنتها الحكومة السبت حول دمشق وفي محافظة اللاذقية.
وكانت الهدنة قد انتهى أمدها عند منتصف الليل في العاصمة، وأفاد نشطاء في الغوطة الشرقية التي يسيطر عليها مسلحو المعارضة، بحدوث اشتباكات جديدة وبشن غارات جوية.
وأدت موجة العنف في حلب خلال الأسبوعين الماضيين إلى قتل 300 شخص، واقتراب هدنة لوقف الأعمال العدائية استمرت تسعة أسابيع من الانهيار.
وكان ائتلاف لجماعات من مسلحي المعارضة - يعرف باسم "فتح حلب" - قد شن هجوما على خطوط دفاع القوات الحكومية في غرب المدينة الثلاثاء، بتفجيره نفقا، بحسب ما أفادت به وكالة فرانس برس للأنباء.
واندلعت معارك شرسة بالأسلحة، والغارات الجوية والقصف المدفعي خلال الليل، ولا تزال الاشتباكات مستمرة بشكل متقطع الأربعاء.

















لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق