اغلاق

افتتاح مقر لمنظمة الأمم المتحدة للفنون في عمّان

بانيت – الأردن : نظم القائمون على منظمة الأمم المتحدة للفنون UNARTS في الأردن ندوة بعنوان "نحو حضارة ترتقي بفنونها " لإطلاق المنظمة في المملكة الأردنية الهاشمية


مشاركون في الندوة


بحضور سفير منظمة الأمم المتحدة للفنون في الأردن أحمد رامي، وذلك على مدرج الفنون في كلية الفنون والتصميم في الجامعة الأردنية برعاية عميد كلية الفنون والتصميم في الجامعة الأردنية الدكتور أيمن تيسير.
واشتملت الندوة التي حضرها عدد كبير من الأسرة الفنية والصحفية والإعلامية على عرض حول منظمة الأمم المتحدة للفنون  UNARTS وإطلاق مقرها في الأردن والتي تستمد قوتها وشرعيتها من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وتعتبر نشاطها هو تحقيق الأهداف المرغوب بها تحت مظلة قانونية دولية، لتغطي وتحمي، وتدافع عن كل فنان، وتحاول بأن تضم الأمم من خلال الحوار الثقافي في أبسط اللغات، وتأثيرها على المشاعر البشرية، التي يعبر عنها من خلال الفنون.
وقال سفير منظمة الأمم المتحدة  للفنون UNARTS الـمؤلف الـموسيـقي أحمد رامي خلال الندوة: "سوف تسعى المنظمة جادة إلى دعم والإهتمام بكل من لديه طاقة للإبداع ومؤهلات تمكنه من المساهمة في الإرتقاء بالفن دون الإلتفات إلى جنس أو لون أو دين أو أي اعتبار آخر؛ ولذلك فإن المنظمة عازمة على إنشاء فرقة موسيقية لذوي الاحتياجات الخاصة وتقديمها إلى العالم، كما أنها ستكون حاضرة في العديد من المهرجانات التي سيتم توجيهها ضد العنف وضد الإدمان، كما ستخصص جائزة سنوية لخمس شخصيات تساهم في الإرتقاء بالفنون تمنح للمساهمات الشخصية الموضوعية والأكثر تأثيراً في المجتمع".

تمويل نشاطات متعددة
وأضاف "أود أن أؤكد على أن منظمة الأمم المتحدة للفنون هي منظمة مستقلة إدارياً ومالياً، وهي ذات صبغة عالمية لا تهدف إلى الربح، وهي تقوم على تمويل نشاطاتها المتعددة من خلال المنح والتبرعات التي تقدمها مؤسسات المجتمع المدني وشخصياته التي تشعر بمسؤليتها الاجتماعية تجاه ما تساهم به الفنون من نمو وارتقاء في جميع المجالات على المدى الطويل".
 كما تحدث ضابط الإرتباط في منظمة الأمم المتحدة للفنون UNARTS خالد خليفة قائلاً "إن منظمة الأمم المتحدة للفنون تسعى سعياً جاداً إلى تحقيق عدد من الأهداف التي تتمحور حول غاية أساسية وهي دعم وتشجيع الفنون بكافة أشكالها من خلال المساهمة الفاعلة في كل ما من شأنه النهوض والارتقاء به ومن أبرز هذه الأهداف: ترويج كل الفنون، وإعطاء الحق لكل فنان وشخص موهوب بالإبداع والعمل في أمته، بناء على حق المواطنة، وجمع الفنانين من كافة أنحاء العالم في كيان واحد دون تمييز، و حماية حقوق الفنانين الأعضاء والدفاع عن مصالحهم، وتحسين أوضاعهم العملية، وتسويقهم بطريقة تحافظ على كرامتهم، والمشاركة في إنتاج الأعمال الفنية ذات الدرجة العالية، والمحافظة على إرثنا البشري، وتطوير المهن الفنية، والحوار ما بين الثقافات، وتبادل الخبرات بين فنانين العالم بدوله مع الخلط بين الأصالة والحداثة".
واضاف خليفة : "ها نحن اليوم نبدأ باكورة انشطة المنظمة حيث نقوم في الوقت الحالي بتنظيم اضخم مهرجان او احتفال بمئوية عيد الاستقلال تحت عنوان " قوتنا بوحدتنا "وذلك بالتعاون مع نادي الدراجات النارية الأردني والذي يرأسه السيد محمد فضيلات ،في الثامن والعشرين من مايو 2016".
 يذكر بأن منظمة الأمم المتحدة  للفنون UNARTS تأسست في نهاية عام 2014 ومقرها في الولايات المتحدة الأمريكية تحت مظلة قانونية دولية مستقلة خاصة ولها سفراء في البلدان العربية ومكاتب في معظم دول العالم وكان آخرها مكتب الأردن الذي تم تاسيسه في عام 2016 من خلال المكتب الاقليمي في القاهرة والذي يرأسه سعادة السفير الاقليمي الدكتور نبيل رزق  . 





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق