اغلاق

وفد الشارقة يختتم زياراته الرسمية للمقار الحكومية والمراكز في بيروجيا

اختتم وفد الشارقة يوم الأربعاء الماضي زيارته الرسمية لمدينة بيروجيا في جمهورية إيطاليا بإقامة مسيرة ثقافية فنية شارك فيها رئيس الوفد عبد الله محمد العويس،



رئيس دائرة الثقافة والإعلام وصقر الريسي سفير دولة الإمارات لدى جمهورية إيطاليا وأعضاء الوفد المرافق، انطلقت من امام مقر إقامة الوفد باتجاه مبنى بلدية بيروجيا تقدمتهم فرقة الشارقة للتراث الفني بعروضها المتميزة.
وكان في استقبال وفد الشارقة لدى وصولهم لمبنى البلدية السيد أندريا روميتسي عمدة مدينة بيروجيا وأعضاء المجلس البلدي في المدينة وعدد من المسؤولين والمستشارين فيها، ورحب المسؤولون البيروجيون بوفد الشارقة متبادلين معهم الأحاديث عن انطباعهم حول انطلاق ايام الشارقة الثقافية في بيروجيا وكيف أنهم تلقوا اتصالات من كبار المسؤولين في ايطاليا يهنئونهم على هذا الإنجاز وهذه الاستضافة لتلك البلد العربي، ويعبرون عن فخرهم بإقامة مثل هذه التظاهرات على أرض إيطاليا.
من جانبه عبر عمدة مدينة بيروجيا عن خالص تقديره وعظيم امتنانه لمقام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على تفضله بقبول ان تحل أيام الشارقة الثقافية ضيفا كريما لديهم في بيروجيا، هذا الأمر الذي ينم وبحسب تعبيره عن وعي وفكر سليمين يقودان دائما لتحقيق الهدف الأسمى للإنسانية وهو التقارب والتآلف ما بين الشعوب.
وأشار السيد أندريا روميتسي إلى أن ما قدمته أيام الشارقة الثقافية من معارض تاريخية وفنية وتراثية وعروض الفرقة الشعبية أعادت الروح وجددتها في بيروجيا، وهي رسالة لنا جميعاً بأن دولة الإمارات العربية بشكل عام وإمارة الشارقة تحديدا تملك من الموروث الشعبي الأصيل والتاريخ والفنون والآداب استطاعت أن تضع لها بصمة مؤثرة على خارطة الثقافة العالمية.
بدوره، نقل سعادة عبد الله محمد العويس تحيات وشكر صاحب السمو حاكم الشارقة على هذه الاستضافة الكريمة، وقال :" انه لمن دواعي السرور ان تختتم زيارتنا لمدينة بيروجيا في هذا المبنى الذي انطلقت منه الفكرة الأولى لقيام ايام الشارقة الثقافية، فلكم ولجميع أهالي بيروجيا خالص الشكر والتقدير فلقد أسعدنا التعايش معهم عبر ثقافتنا العربية على أمل أن يتجدد اللقاءات الودية بيننا" .
بعدها قام أعضاء الوفد بجولة في مبنى بلدية بيروجيا اطلعوا خلالها على قاعات المجالس البلدية وقاعات الأرشيف والوثائق إلى جانب قاعة المعرض الدائم للفنون حيث يحتفظ المعرض بلوحات فنية ومنحوتات تعود إلى العصور الوسطى.
وتبادل الجانبان الهدايا التذكارية والدروع حيث قدم سعادة عبد الله العويس مجسم لسفينة القواسم كإهداء لعمدة مدينة بيروجيا ووصفها بأنها رمز من رموز الثقافة في الإمارات وإلى جانب دورها في التبادل التجاري بين البلدان فلقد كانت وسيلة للتعرف على الآخر والتبادل الثقافي والحضاري معه.
انتقل بعدها رئيس وأعضاء وفد إمارة الشارقة لزيارة مكتبة أغسطس في بيروجيا والتي تعد أقدم مكتبة في أوروبا، وأوضح القائمون عليها أن المكتبة ورغم صغر حجمها إلا انها تحوي أندر وأغنى المصادر التاريخية لمختلف حضارات العالم، ولقد اختير مكان هذا الذي يقع على اعلى نقطة في بيروجيا تقديرا للعلم والثقافة والكتاب، ونريد من ذلك ان يعلو زائر المكتبة بذائقته وثقافته وفكره بعلو هذا المكان.
وعرض القائمون على المكتبة أمام أعضاء الوفد مجموعة كبيرة من المخطوطات النادرة في مختلف مجالات العلوم والفنون ومن بينها نسخ من القرآن الكريم.
وتلقى رئيس الوفد إهداء من مكتبة أغسطس مقدم لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي تمثل في مخطوطة لخارطة توضح معالم منطقة شبه الجزيرة العربية وسواحل الخليج العربي تعود للقرن السادس عشر للميلاد.
ضم وفد الشارقة خلال زياراته الختامية كل من سعادة عبد العزيز عبد الرحمن المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث وسعادة علي إبراهيم المري رئيس دارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية ومحمد حسن خلف مدير إذاعة وتلفزيون الشارقة.















لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق