اغلاق

الاردن: الشحاحدة يفتتح اليوم العلمي حول تسويق منتجات الدواجن

بانيت – الاردن : بسط العاملون في قطاع مربي الدواجن وبيض المائدة همومهم ومشاكلهم وابرز العقبات التي تواجه هذا القطاع امام ممثلي ووزارة الزراعة ورئيس اللجنة الزراعية



في مجلس النواب ورؤؤساء الاتحادات الزراعية .
ولخص اصحاب الشركات الزراعية و المزارعين مشاكلهم بقضية دجاج الامهات وانخفاض اسعار اطباق بيض المائدة وارتفاع كلفة نقل وشحن المنتجات الزراعية بواسطة الطائرة .
وشدد النائب المهندس ابراهيم الشحاحدة رئيس لجنة الزراعة والمياه في مجلس النواب خلال رعايته لليوم العلمي  تسويق منتجات الدواجن مشاكل وحلول " الذي اقامته شعبة الانتاج الحيواني اليوم الاربعاء في قاعة الرشيد في مجمع النقابات بالتعاون مع الاتحاد النوعي لمزارعي الدواجن وحضور نقيب المهندسين الزراعيين المهندس محمود ابو غنيمة ونائبه المهندس نهاد العليمي ورئيس الاتحاد المهندس فارس حمودة والنائب محمد الشديفات على وجوب اعتبار وزارة الزراعة من الوزرات السيادية ذات الاهتمام من الحكومة وان تلقى الدعم المناسب كون الزراعة من القطاعات التي ترتبط ارتباطا وثيقا بقضايا الامن المجتمعي والامن الغذائي واهمية ايجاد ارادة سياسية واضحة لدعم الزراعة لتبقى قطاعا سياديا ومنتجا .
وانتقد الشحاحدة الاصوات التي تتعالى بين الفينة والاخرى التي تتهم القطاع الزراعي كونه من القطاعات التي لا تساهم الا بالنزر اليسير من الناتج القومي مشيرا الى كل القطاعات الخدمية الاخرى لا يمكن ان تؤدي دورها بفعالية لولا القطاع الزراعي .
واشار الشحاحدة الى ان الامن الغذائي والقطاع الزراعي احتضن دائما البيئة العمالية للعمل والنهوض والتغلب على الفقر وقلة فرص العمل داعيا الحكومة الى توجيه قطاعات النقل والخدمات والعمالة والصناعة لخدمة القطاع .
ومن جهته شدد ابو غنيمة على ان الزراعة هي الضامن الرئيسي لقضايا الامن الغذائي والامن المجتمعي مطالبا الحكومة بتوجيه الدعم للزراعة من خلال مؤسساتها ووزاراتها نظرا لانه هذا القطاع واعد وقادر على تامين فرص العمل ودعم الاقتصاد والتوسع والتقدم وتقليل نسب البطالة .
وطالب ابو غنيمة بضروة توجيه قطاعات الدولة لخدمة القطاع الزراعي لتطويره والنهوض فيه تماشيا مع الدول الاقتصادية الكبرى التي استمدت قوة اقتصادياتها من خلال دعم قطاعا الزراعي والعاملين فيه .
وحث ابو غنيمة النواب وممثلي المجتمعات على دعم الزراعة وايجاد النظم التشريعية التي تحمي القطاع الزراعي من تغول القطاعات الاخرى عليه.
ومن جانبه اشار المهندس فارس حمودة رئيس الاتحاد النوعي لمزراعي الدواجن الى ان قطاع الدواجن يساهم بما نسبته 1% من الناتج القومي الاجمالي والى ان الاستثمارات في القطاع فاقت المليار ونصف المليار مع تشغيل ما يزيد على 30 الفا بشكل مباشر.
وشدد حمودة على ضروة الابقاء على سوق النتافات واماكن بيع الدجاج وايجاد منافذ تسويقية اضافية بالمحافظات التي من الممكن ان توفر اسواق موازية للمستهلك باسعار منافسة .
ونوه حمودة الى قدرة القطاع الانتاجية للاكتفاء الذاتي الداخلي من لحوم الدواجن الا ان الزيادة الهائلة في ارقام المستوردات من دول تدعم مزارعها خلال السنوات الخمس الاخيرة اثر سلبا على المزراع .
ومن جهته طالب رئيس شعبة الانتاج الحيواني المهندس حسين مناع وزارة الزراعة بضروة دعوة اعضاء النقابة الى الاجتماعات التي تناقش القضايا التي تهم القطاع كونهم من اصحاب الكفاءات ولديهم المقدرة والافكار على حل المشكلات
واشار مناع الى الجهود تتجه حاليا الى زيادة الترويج لاستهلاك بيض المائدة للمواطن الاردني نظرا لانخفاض الارقام الصادرة التي تشير الى حجم استهلاك الفرد مقارنة بالدول المتقدمة على الرغم من الادعاءات والاتهامات الباطلة التي توجه لليبض كونه من مصادر الكولسترول الا ان الدراسات الحديثة اثبتت ان كوولسترول البيض من النوع الجيد الذي يحمي صحة الانسان .
وقدم على هامش اليومي محاضرتين حيث قدم المهندس احمد علقم شركة مزارع سنقرط محاضرة بعنوان رسائل في تربية وادارة مزارع الدواجن فيما قدم الدكتور ايمن السلطي مدير التسوق بالوزارة محاضرة متعلقة بدور وزارة الزراعة في استدامة قطاع الدواجن في الأردن .
وسلم ابو غنيمة الدروع التقديرية لراعي اليوم العلمي الشحاحدة والمحاضرين .



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق