اغلاق

عطش حمامة زاجلة يكشف خلية لـداعش في الأردن

كشف تحقيق نشرته صحيفة "الغد" الأردنية تفاصيل استخدام تنظيم "داعش" للحمام الزاجل في إيصال رسائل إلى عناصر تابعة للتنظيم في المملكة.


عناصر في تنظيم داعش

ونقل التحقيق، عن مصادر لم يذكرها، قولها إن "أحد أفراد حرس الحدود شاهد حمامة من النوع الزاجل تهبط على خزان ماء داخل وحدة عسكرية على الحدود، بقصد الشرب، فلفت انتباهه وجود رسالة مثبتة بقدمها، فسارع لإبلاغ زملائه الذين أحضروا شباكا وألقوها على الحمامة، ثم أمسكوا بها وسلموها للأجهزة الأمنية المختصة مع الرسالة".
في هذا الصدد، قال قائد قوات حرس الحدود الأردنية، العميد صابر المهايرة، للصحيفة إنه تم ضبط الحمامة وبحوزتها رسالة تحمل رقم اتصال محليا..سلمنا الحمامة مع الرسالة للمختصين، وهم أدرى بما سيفعلونه".
ورجح أن تقود هذه العملية إلى كشف إحدى خلايا تنظيم "داعش" على الأراضي الأردنية.
ويرى خبراء الحمام، أن الحمامة الزاجلة التي تم ضبطها موطنها الأصلي هنا في الأردن، وأنه تم تهريبها إلى سورية أو العراق وتسليمها لـ"داعش" لاستخدامها في عمليات التواصل مع عناصره، ذلك أن "الزاجل" يعمل وفق منظومة جغرافية معروفة له مسبقا.






لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق