اغلاق

تسترد عافيتها: صاحبة أشهر صورة بين ضحايا بروكسل

أكدت مضيفة الطيران الهندية، نيدهي شافيكار، أشهر ضحايا تفجيرات بروكسل، والتي ظهرت صورتها وسط المطار وهي بحالة مزرية في كل وسائل الإعلام الدولية، أن الصورة لم تزعجها أبداً بل أنقذت حياتها.



الأم البالغة من العمر 42 عاماً، صرحت في لقاء نشرته الصحيفة البلجيكية “Het Laatste Niews ” أن ظهورها على هذه الحال لم يضايقها قائلة “شجعني الناس من كل أنحاء العالم خلال الأوقات الصعبة، في الواقع تلك الصورة أنقذت حياتي”.

إلا أن الصورة لم تنقل الحالة الحقيقية لمضيفة شركة ” Jet Airways “، فقد كانت مصابة بعدة كسور على مستوى الساقين، وحروق في مختلف مناطق الجسم أفقدتها القدرة على الإحساس، ودخلت في غيبوبة على مدى 22 يوماً.

كما وجد الأطباء في المستشفى، وفق الصحيفة، مسماراً خلف عينها، وخضعت في المجموع لـ 8 عمليات جراحية.

شافيكار استعادت عافيتها، وتوجهت إلى بومباي؛ حيث تنتظرها أسرتها، خاصة طفليها (11 و14 عاماً) المتلهفين لحضن والدتهما.




صور من المكان - تصوير - AFP







لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق