اغلاق

كريم قتل أخوه الكبير بـ6 طعنات: ‘مرضيش يرجع لى 80 جنيه‘

خلاف أسرى بسيط نشب بين شقيقين فى منطقة أبو النمرس في مصر ، لكن سرعان ما تطور إلى مشاجرة لم تستغرق مدتها سوى

 

دقائق قليلة ولفظ أحدهما أنفاسه الأخيرة على يد الآخر متأثراً بعدة طعنات نافذة فى مناطق متفرقة من الجسد.

12 فرداً من جيران القاتل والضحية حضروا المشاجرة منذ بدايتها وتمكنوا من تهدئة الأمور بينهما وإبعاد كل طرف عن الآخر لكن أحدهما أوهم الحضور بانتهاء الخلاف وتسلل إلى المطبخ وأمسك بالسكين وأخفاه فى طيات ملابسه، وخرج إلى مكان وقوف شقيقه محاولاً قتله لكن الأخير نجح فى السيطرة على السكين وانهال عليه طعناً حتى سقط على الأرض غارقاً فى دمائه وسط ذهول الجيران الذين أسرعوا في نقل المجنى عليه إلى المستشفى لإسعافه لكنه فارق الحياة قبل وصوله المستشفى بدقائق قليلة.

القاتل «كريم فتحي» 27 سنة، الشقيق الأصغر للضحية، جلس بجانب المنزل حتى وصلت قوة من قسم شرطة أبوالنمرس وسلم نفسه للمقدم رامي نور رئيس المباحث، وتحفظت الشرطة على المتهم والسكين المستخدم فى الجريمة، وأُخطر المستشار ياسر التلاوي، المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، بالواقعة فانتقل مدير نيابة العياط إلى مكان الحادث ثم ناظر بعدها جثة المجني عليه وتبين وجود آثار لـ6 طعنات في الرقبة والصدر والبطن واليدين.

«أنا طلبت من أخويا يرجع لى 80 جنيه أخدها مني سلف من حوالي شهر بس هو رفض، وقالي ما لكش حاجة عندي، وده كان السبب اللي بدأت عشانه المشاجرة» بتلك الكلمات بدأ القاتل في شرح تفاصيل جريمته أمام الفريق الأمني، الذي يشرف عليه اللواء خالد شلبي، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، قائلاً إنه لم يخطط لقتل شقيقه وإن الواقعة كان سببها خلافاً على مبلغ مالي بسيط، لكن إصرار شقيقه على عدم الاعتراف به تسبب في نشوب الخلاف بينهما وتحويله من مشادة كلامية إلى مشاجرة بالأيدى جمعت عدداً من الجيران الذين تدخلوا للصلح بينهما. «أخويا كان عايز يقتلني وهو اللي دخل المطبخ وجاب السكين بعد ما خدع الناس اللي كانت واقفة كلها وقال لهم خلاص، بس لما شفته راجع ماسك السكين وكان هيضربني بيها في صدرى أخدتها منه وضربته بيها لحد ما وقع على الأرض» بتلك الكلمات واصل القاتل اعترافه أمام فريق المباحث، قائلاً إنه كان فى حالة دفاع عن النفس أمام إصرار شقيقه على التخلص منه، وإن تفاصيل الواقعة يشهد عليها عدد كبير من الجيران الذين شاهدوها من بدايتها حتى نهايتها.

تحريات المباحث تؤكد ذبح عاطل شقيقه الأكبر، بسبب خلافات عائلية بينهما بمنطقة أبوالنمرس، بإشراف العميد رجب غراب، مفتش مباحث جنوب الجيزة، وأن الواقعة بدأت بمشاجرة بين المجنى عليه رمضان فتحي، 38 سنة، عامل، وشقيقه الأصغر كرم، 27 سنة، بسبب خلافات عائلية بينهما مما دفع المجني عليه إلى أن استل سكيناً من المطبخ وحاول قتل شقيقه الأصغر إلا أن المتهم تمكن من أخذ السكين من المجني عليه وسدد له عدة طعنات نافذة في الرقبة، وتم نقل المجني عليه إلى المستشفى ولكنه لفظ أنفاسه الأخيرة قبل وصوله إلى المستشفى.

وأضافت التحريات، التى أشرف عليها اللواء أحمد حجازى مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، أن قوة من مباحث الجيزة تحت قيادة المقدم تمكنت من ضبط المتهم وأرشد عن سلاح الجريمة، وتم تحرير محضر بالواقعة وأخطر المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، وانتقل فريق من النيابة وعاينت النيابة جثة المجني عليه وقررت تشريح الجثة وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة وقررت حبس القاتل على ذمة التحقيقات.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق