اغلاق

بالصور : شاهدوا أول ايرانية محترفة كمال أجسام !

منذ الصغر، كانت شيرين نوبهاري أطول وأكبر حجماً من صديقاتها اللواتي في مثل سنها. تقول إنّ هذا الاختلاف لم يكن لافتاً إلى حد كبير، لكنّها على الأقل



 لمسته كما لمست حبها للرياضة منذ ذلك الوقت.ولدت نوبهاري عام 1989 في مدينة مشهد، شمال شرق إيران.

تحمل شهادة البكالوريوس في الهندسة المعمارية، لكنّ حكايتها مع كمال الأجسام مختلفة. قبل عشر سنوات، قررت احتراف هذه الرياضة القاسية بالنسبة إلى النساء كما يراها البعض. جربت رفع الأثقال وتدربت على استخدام أدوات بناء العضلات.

تقول إنّها عشقت التمارين منذ ذلك الحين، حتى أصبحت اليوم أول إيرانية تحترف كمال الأجسام، على الرغم من أنّها رياضة غير مسجلة في الاتحاد الرياضي للسيدات.

تقول شيرين " إنها تدربت وحدها في النوادي الرياضية، وخضعت إلى إشراف بعض المدربات في البداية، لكنهن لم يكنّ محترفات في كمال الأجسام، واعتمدت على معلومات طبية ورياضية لمتخصصين.تشعر بالتميز، وتصف تجربتها هذه بالخاصة والغريبة".

ترى أنّها منحتها القوة والقدرة على التحمل، لا سيّما مع بذلها جهداً شخصياً للوصول إلى ما تريد، على الرغم من كلّ العقبات في طريقها.

وقد تحولت أخيراً إلى مدربة معروفة لكمال الأجسام. تصف إقبال النساء الإيرانيات على هذا النوع من الرياضات بالضعيف، مع أنها تؤكد أنّ لكمال الأجسام مستويات عديدة، فهناك الخفيف والمتوسط والثقيل.

وترى أنّ هذه الرياضة كفيلة بمساعدة النساء على تحقيق لياقة بدنية عالية، كذلك تعطي أجسامهن الشكل المثالي، فليس من الضروري أن يتبعن برنامجاً قوياً وصعباً لبناء العضلات وتكبيرها كما فعلت هي سابقاً.

تصف شيرين إقبال الإيرانيات على النوادي الرياضية عموماً بالجيد، لكنها تقول إنهن يفضلن ممارسة رياضات اللياقة البدنية.

ومن تمارس كمال الأجسام منهن، يكون هدفها تخفيف الوزن أو زيادته في بعض الأحيان، لا بهدف بناء العضلات.

حاولت شيرين وزميلات لها قبل نحو عامين الحصول على شهادات خاصة تثبت أنهن مدربات لكمال الأجسام، ونجحن بالفعل في مهمتهن هذه، وبات التخصص موجوداً على شهاداتهن المعتمدة في النوادي الرياضية على الرغم من عدم تسجيله في الاتحاد بعد، ويسجلن هناك في خانات رياضات أخرى.

هذه الخطوة كانت كفيلة بجعل كمال الأجسام للسيدات رياضة معترفاً بها إلى حد ما، على الرغم من أنّ الطريق ما زال طويلاً لتحقيق الأهداف- بحسب شيرين.

تلك المسابقات يمكن أن تنظّم، لكن أولاً بشرط زيادة أعداد المقبلات على كمال الأجسام. وهو ما سيجعل هذا الفرع الرياضي أكثر احترافية وشعبية - بحسب شيرين.

\





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق