اغلاق

اللغز المحيّر لقتل هذه الأم الهمجية طفلتها العاجزة !

حُكِم على أم لأربعة أولاد بالسجن المؤبد على أن تمضي 18 عاماً في السجن كحد أدنى بتهمة قتل ابنتها بالتبني بعد أشهر فقط من منحها الوصاية القانونية على الطفلة.



ووفق "الميرور"، فقد ضربت كانديس دونر، 35 عاماً، من منطقة وولي كاسل في برمينغهام، الطفلة كيغان دونر البالغة من العمر 18 شهراً، مراراً وتكراراً قبل أن تتوفّى في منزل العائلة في 5 أيلول الماضي.
ومع صدور الحكم عن محكمة برمينغهام بسجن دونر، كُشِف النقاب لأول مرة عن صور فوتوغرافية صادمة وصور بالأشعة السينية تُظهر حجم الإصابات البالغة التي تعرّضت لها الطفلة.
فقد تعرّضت الصغيرة دونر لأكثر من 200 إصابة منفصلة– منها كسور في سبعة أضلاع، وكسر في الساق، وإصابات بالغة في الرأس والعمود الفقري. وكان هناك أيضاً 153 ندبة على جسدها، بما في ذلك وجهها وعنقها.
وكشف تشريح الجثة أن الطفلة المعروفة أيضاً باسم شي-آن، توفّيت جراء إصابات قديمة في الرأس وتسمم الدم وتروما قوية في منطقة الصدر، لكنها عانت من إصابات كثيرة خلال حياتها القصيرة.
وقد أدينت دونر، بعد مثولها أمام محكمة برمينغهام، بقتل الطفلة. وقالت القاضية فرانسيز باترسون التي لفظت الحكم بحق دونر: "إنها رواية مروّعة عن سلوك شديد القسوة، ولم تُظهري ندماً في أي مرحلة من المراحل. الأسباب التي جعلتك تتحوّلين من أم حنونة إلى معتدية همجية على طفلة عاجزة لغزٌ محيِّر".

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق