اغلاق

صواريخ ‘إس 300‘ تصل الى ايران وأمريكا تعارض

أكدت الخارجية الأمريكية معارضتها توريد روسيا منظومات "إس-300" للدفاع الجوي لإيران، معترفة في الوقت ذاته بأن تنفيذ العقد بهذا الخصوص لا يشكل انتهاكا لاتفاقية النووي


نظام دفاع جوي صاروخي روسي من طراز إس-300


الإيراني.
وقالت المتحدثة باسم الوزارة، إليزابيث ترودو: "رغم معارضتنا لهذا البيع، فهو لا يشكل انتهاكا للاتفاقية الشاملة حول البرنامج النووي الإيراني (التي وقعتها إيران في يوليو/تموز الماضي مع القوى الكبرى) أو قرار مجلس الأمن الدولي 2231".
وأضافت المسؤولة الأمريكية: "نعلم عن الأنباء حول سير عمليات تصدير روسيا منظوماتهما للدفاع الجوي من طراز إس-300 لإيران، وأعربنا وما زلنا نعرب بوضوح عن اعتراضاتنا لأي مبيعات من هذه المنظومات".
وأشارت ترودو إلى أن "وزير الخارجية الأمريكي بحث هذا الموضوع مرارا خلال محادثاته مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف"، مؤكدة أن واشنطن تواصل متابعة الوضع حول بيع روسيا "إس-300" لطهران بدقة.

" لن نسبق مناقشة العقوبات الآن "
من جهة أخرى، أعلنت ترودو أن الخارجية الأمريكية تنتظر ردا على رسالة من الكونغرس تسعى إلى فرض عقوبات إضافية على إيران بسبب تسلمها منظومات الدفاع الصاروخي من طراز "إس 300" من روسيا.
وقالت المسؤولة الأمريكية، ردا على سؤال حول موقف إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما من فرض عقوبات على إيران: "لن نسبق مناقشة العقوبات الآن".
من جانبه، أعلن وزير الدفاع الإيراني، حسين دهقان، أن قوات الدفاع الجوي الإيرانية تسلمت منظومات "إس- 300" الروسية.
وأوضح دهقان أن الصواريخ باتت بحوزة الدفاع الجوي في قاعدة "خاتم الأنبياء"، التابعة للحرس الثوري، مشيرا إلى أن إيران تعمل على مشروع مشابه داخل البلاد، ومن المتوقع أن يكون جاهزا في غضون السنة القادمة.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق