اغلاق

اقصاء رئيسة البرازيل ديلما روسيف عن السلطة

علقت مهام رئيسة البرازيل ديلما روسيف اليوم الخميس مع بدء اجراء اقالتها امام مجلس الشيوخ بتهم التلاعب بالحسابات العامة.وصوت مجلس الشيوخ بغالبية 55 من اصل 81 عضوا


مؤيدون لرئيسة البرازيل يشتبكون مع الشرطة في برازيليا امس الاربعاء. تصوير:  رويترز


 لصالح توجيه التهم الى روسيف فيما عارض ذلك 22 عضوا. وسيتولى نائبها ميشال تامر السلطة خلال النهار الى حين صدور الحكم النهائي لمجلس الشيوخ بحلول ستة اشهر.

 مؤيدو رئيسة البرازيل يشتبكون مع الشرطة اثناء جلسة للتصويت على محاكمتها
وفي سياق متصل
اشتبك مؤيدون لرئيسة البرازيل ديلما روسيف مع الشرطة خارج مجلس الشيوخ امسالاربعاء قبل تصويت بشأن محاكمتها عن خرق قوانين الميزانية .
وخارج مبنى الكونجرس حيث اقيم سور معدني للفصل بين محتجين متنافسين هتف حوالي ستة آلاف من مؤيدي عزل روسيف قائلين "تسقط ديلما" بينما استخدمت الشرطة زذاذ الفلفل لتفريق مجموعات من مؤيديها ردوا باطلاق الالعاب النارية. وألقت الشرطة القبض على شخص واحد لتحريضه على العنف.
وروسيف (68 عاما) غير متهمة بفساد شخصي لكنها متهمة بالتلاعب بحسابات الحكومة لإخفاء حجم العجز المالي للبرازيل حتى يتسنى لها زيادة الإنفاق العام خلال حملة إعادة انتخابها في 2014 وهي ممارسة لجأ إليها رؤساء سابقون.
وعمقت الأزمة السياسية من أسوأ ركود اقتصادي تشهده البرازيل منذ الثلاثينيات من القرن الماضي.


تصوير AFP













لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق