اغلاق

ام ترمي ابنتها بحمام السباحة لمعاقبتها فتموت غرقا!

تحول حادث مأساوي لطفلة توفيت غرقا بعد أن عاقبتها والدتها إلى جريمة قتل مروعة.بحسب موقع مترو، اعتقد الناس لفترة طويلة أن الطفلة أدريانا


الطفلة أدريانا هوتو ،  تصوير : © Holmes County Sheriff

هوتو توفيت بعد سقوطها في حمام سباحة بمنزل العائلة بولاية فلوريدا في أغسطس 2008، لكن عندما التقت الشرطة بشقيقها الصغير اكتشفت أن والدتهما أماندا لويس أجبرت الفتاة على النزول في حمام السباحة كنوع من العقاب.
نفت أماندا التي ستظهر في برنامج تليفزيوني جديد بعنوان "أمهات قتلة" قتل ابنتها على الرغم من شهادة طفلها وما أكدته الأدلة.
وصرح الطفل للشرطة أثناء وجود الأم مع ابنتها في المستشفى أن أخته عوقبت لرشها منظف النوافذ على شاشة التليفزيون، فقررت الأم رميها في حمام السباحة لمعاقبتها، وعندما أجرت الشرطة تحقيقاتها لم يجدوا لعبا كافية للأطفال، كما أن غرفة الأطفال تفوح منها رائحة كريهة وأعربوا عن قلقهم من إساءة معاملة الأطفال.
وذكرت الشرطة أن الفتاة كان لديها كدمة على وجهها بعد الوفاة نتيجة للضغط على رأسها تحت الماء من قبل الأم، وقال زملاء الأم في العمل بدار لرعاية المسنين إنها تحدثت عن قتل أدريانا بعد أن كتبت كلمة "الخاسرة" على مقعد سيارتها بحبر دائم.
وأوضح الموقع أن لويس تم الحكم عليها بالسجن مدى الحياة دون عفو، بالإضافة إلى السجن 30 عاما لإساءة معاملة الأطفال.


الام المشتبهة





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق