اغلاق

رحلة عذاب أخرى.. إيطاليا تنقذ 900 لاجئ معظمهم سوريون

ذكر متحدث باسم خفر السواحل الإيطالي امس الخميس، أنهم أنقذوا نحو 900 شخص، غالبيتهم من المهاجرين السوريين، كانوا على متن قاربين قبالة سواحل جزيرة صقلية.


رحلة موت وعذاب (تصوير AFP)

ودخل أكثر من مليون مهاجر، كثير منهم سوريون، إلى أوروبا عبر تركيا واليونان خلال العام الماضي، لكن العدد تراجع بشدة منذ مارس/آذار الماضي عندما اتفقت أنقرة مع الاتحاد الأوروبي على استعادة اللاجئين الذين يصلون إلى الجزر اليونانية.
وقالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إن "القاربين اللذين تم إنقاذ ركابهما يمثلان أكبر محاولة من نوعها للاجئين من سوريا والعراق للوصول إلى إيطاليا خلال عام على الأقل".
وقال المتحدث باسم خفر السواحل الإيطالي إن "515 شخصا نقلوا من أحد القاربين، في حين تم نقل 380 شخصا من القارب الثاني في عملية أخرى"، مشيرا إلى أن معظم من تم إنقاذهم كانوا سوريين، لكن من المستحيل إعطاء أرقام محددة عن جنسيات الركاب لحين نقلهم إلى الشاطئ خلال الساعات القادمة.
وقالت كارلوتا سامي المتحدثة باسم مفوضية اللاجئين إن "السوريين والعراقيين أبحروا من مصر بدلا من ليبيا التي تعد قاعدة الانطلاق لمعظم المهاجرين المتجهين إلى إيطاليا".
وأكدت المفوضية أن كثيرا من المهاجرين الراغبين في دخول أوروبا وصلوا إلى إيطاليا في أبريل/نيسان بدلا من اليونان وهي المرة الأولى التي يحدث فيها ذلك منذ مايو/أيار 2015.
وطبقا لوزارة الداخلية الإيطالية وصل هذه السنة 31250 مهاجرا إلى إيطاليا بالقوارب، حتى 10 مايو/أيار من هذا العام، وهو ما يقل بنسبة 14 في المئة عن ذات الفترة من العام الماضي.
وجاءت الغالبية العظمى من الدول الإفريقية وفي مقدمتها نيجيريا وغامبيا والصومال والساحل الإفريقي.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق