اغلاق

حزب الله: ‘جماعات تكفيرية‘ وراء مقتل قائدنا العسكري بسوريا

اتهمت جماعة حزب الله اللبنانية "جماعات تكفيرية بالمسؤولية عن مقتل قائدها العسكري في سوريا مصطفى بدر الدين. وأورد الموقع الرسمي للجماعة "أن التحقيقات أثبتت


القائد مصطفى بدر الدين (السيد ذو الفقار)

أن الانفجار الذي استهدف أحد مراكزها بالقرب من مطار دمشق الدولي وأدى إلى مقتل بدر الدين ناجم عن قصف مدفعي قامت به الجماعات التكفيرية المتواجدة في تلك المنطقة".
وشددت الجماعة على "أن هذا سيزيد من عزمها على مواصلة القتال ضد "هذه العصابات الإجرامية وإلحاق الهزيمة بها".
وقتل بدرالدين في انفجار كبير وقع قرب مطار دمشق الدولي. وشارك الآلاف في تشييع جثمانه بالعاصمة اللبنانية بيروت.
وكان بدر الدين أرفع مسؤول عسكري لحزب الله في سوريا.
ويشارك الآلاف من مقاتلي حزب الله في الصراع السوري دعما لحكومة الرئيس السوري بشار الأسد.
وفي عام 2015، زعمت الولايات المتحدة أن بدر الدين كان وراء كافة العمليات العسكرية لحزب الله في سوريا منذ 2011.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق