اغلاق

الحمد الله يشارك بخيمة اعتصام الاسير سامي الجنازرة

شارك رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، يوم الاربعاء، بمخيم الفوار في الخليل، في خيمة الاعتصام للتضامن مع الاسير سامي الجنازرة، المضرب عن الطعام منذ سبعين يوما،



بحضور محافظ محافظة الخليل كامل حميد، ووزير الصحة د. جواد عواد، وعدد من الشخصيات الاعتبارية.
وقال رئيس الوزراء في كلمته خلال الاعتصام: "في هذا اليوم الذي نقف فيه موحدين وملتفين حول المطالب الإنسانية العادلة للأسير البطل سامي الجنازرة، وأسرى الحرية جميعهم في سجون ومعتقلات الاحتلال الإسرائيلي، ويتجدد شعورنا بألم الأسر وقساوة الاحتلال وظلمة الزنازين، كما شعورنا بالشموخ والإعتزاز بصمود أسرانا البواسل، الذين تحتدم كل يوم معركتهم ضد القهر والظلم، دفاعا عن حريتهم وحقوقهم وكرامتهم الإنسانية".
واضاف الحمد الله: "إن هذه الصرخة المدوية التي يطلقها "سامي الجنازرة،" بجوعه وأمعائه الخاوية، بجسده وصحته وحياته، إنما تتوحد مع إصرار شعبنا على كسر قيود الاحتلال الإسرائيلي وإنهاء ظلمه وعنجهيته وإستبداده".
وطالب رئيس الوزراء المجتمع الدولي "بالتدخل الفاعل والعاجل لإنقاذ حياة الأسير الجنازرة وإلزام إسرائيل بإطلاق سراحه فورا دون قيود أو شروط، وتحمّل مسؤولياتها بتحقيق مطالبه الإنسانية العادلة، كمقدمة لإغلاق ملف الاعتقال الاداري، وإطلاق سراح المعتقلين الإداريين جميعهم، الذين يمثل اعتقالهم انتهاكا واضحا لمبادئ حقوق الانسان وكافة المواثيق والقوانين الدولية". 
وفي سياق أخر، اعلن رئيس الوزراء عن توفير مبلغ مالي لشراء قطعة ارض من اجل بناء مدرسة في المخيم، بالإضافة الى تمويل تعبيد طرق في المخيم.
 
 





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق