اغلاق

قصف تركي يقتل 45 داعشيا شمال حلب

قالت وكالة الأناضول للأنباء السبت 14 مايو/أيار، إن الجيش التركي وقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة قتلت 45 من تنظيم"داعش" في قصف وغارة جوية شمالي مدينة


تصوير AFP

حلب السورية.
وكان مصدر عسكري تركي قد ذكر آوائل الشهرالحالي، أن المدفعية التركية قصفت مناطق شمال محافظة حلب السورية، ما أسفر عن مقتل 55 مسلحا من مقاتلي تنظيم "داعش".
وأوضح المصدر، أن نيران المدفعية التركية أصابت حينها أيضا ناحيتي صوران وتل الهيش إلى الشمال من حلب، وكذلك ناحيتين أخريين إحداهما براغيدة، وأن القصف دمر 3 مركبات وأعطب 3 قاذفات صاروخية تابعة للتنظيم، وذلك بعد أسابيع من الهجمات الصاروخية على مدينة حدودية تركية.
وكانت بلدة كيليس الحدودية التركية الواقعة على الجانب التركي من حدود الأراضي السورية الخاضعة لسيطرة "داعش" تعرضت لقصف صاروخي منتظم في الأسابيع الأخيرة، وتبعد كيليس 60 كيلومترا إلى الشمال من حلب أكبر مدن سوريا.
وعادة ما ترد القوات التركية على الهجمات بقصف مدفعي على شمال سوريا، لكن مسؤولين قالوا إن من الصعب إصابة الأهداف المتحركة لـ"داعش" بمدافع الهاون، وقال المسؤولون الأترك إنهم بحاجة لمساعدة الحلفاء الغربيين في الدفاع عن الحدود.

واشنطن ترفض التعليق على نوايا تركيا في سوريا
من جهتها رفضت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، إليزابيث ترودو، أمس الخميس 13 مايو/أيار التعليق على نوايا أنقرة القيام بعمل عسكري أحادي الجانب في سوريا مكتفية بالقول "إن واشنطن على علم بهذه النوايا".
وقالت ترودو في مؤتمر صحفي أمس الخميس ردا على سؤال في هذا الشأن: "أنا سمعت الأنباء بهذا الشأن، ونقترح عليكم التوجه إلى الحكومة التركية بهذا الخصوص".
وأضافت إليزابيث ترودو، أن الولايات المتحدة وتركيا تعتبران حليفين. ويأتي ذلك بعد أن أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان عن استعداد بلاده للقيام بخطوات أحادية الجانب في سوريا لمكافحة تنظيم "داعش" الارهابي، وذلك بسبب قلة الدعم من قبل الناتو.


تصوير GettyImages





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق