اغلاق

وفد نسوي من حركة فتح بالخليل يلتقي محافظ قلقيلية

استقبلت حركة فتح اقليم قلقيلية، وفداُ نسوياً تترأسه مسؤولة ملف المرأة عضو إقليم وسط الخليل أ.سحر الجعبري، وممثلات من المؤسسات الرسمية ،



والمكاتب الحركية للمعلمين والمهندسين والصحفيين.
محافظ محافظة قلقيلية رافع رواجبة بدوره، اطلع الوفد على " الوضع العام بالمحافظة، ومعاناة الفلسطينيين نتيجة بناء الاحتلال لجدار الفصل العنصري، والمعيقات والانتهاكات التي يمعن بها ضد أبناء شعبنا، والتي تساهم في رفع نسبة البطالة وتحد من التنمية الاقتصادية، وسيما استثمار مخزون المياه بالزراعة بسبب مصادرة الاراضي وصعوبة وصول المواطنين إلى أراضيهم بسبب جدار الفصل العنصري" .
وطالب بتكاتف الأقاليم " سيما بأن هذه القضايا تحتاج إلى تكامل ما بين المؤسسات الأمنية، والتنظيم، ومؤسسات المجتمع المحلي والتي من شأنها تعزيز صمود المواطنين، ومشيدا بدور المرأة ومشاركتها في العمل بشكل عام" .
بداية، رحب أمين سر الإقليم محمود الولويل، وأعضاء إقليم قلقيلية بالوفد، قائلا : " نحن بحاجة إلى تضافر الجهود فكل لجان وعمل يختلف من منطقة إلى أخرى لدينا أخوات مبدعات ونحن بانسجام وتلاؤم ونحن متناغمون مع كافة أفراد المجتمع، وكما يلجأ كافة أبنائنا للتنظيم حال تعرضهم لأي إشكاليات للتعاون في حلها ".
وبدورها، عضوالاقليم منى عفانة، أكدت على " دور النساء الفلسطينيات المهم في كافة الأدوار والمهمات التنظيمية السياسية والمجتمعية والثقافية والتعليمية والمساند دائما للعمل الفتحاوي، وأن النضال الوطني من قيادتنا وأبناء شعبنا متواصل  حتى تحقيق كافة حقوق المشروعة بالحرية والاستقلال".
رئيس بلدية قلقيلية عثمان داود، تحدث مشيراًعن العديد من الأمور المشتركة والتي تأتي بالسياق ذاته، ومنها دعم المشاريع التربوية والتعليمية في المدارس، وإحياء التراث الفلسطيني، ومؤكداً على " ضرورة أن يكون هناك برنامج خاص للتواصل" ، وكما استذكر قائمة من الشهداء في الخليل والذين سيكون لهم أولوية في افتتاح المعرض الوطني الأول.
من جانبها أ.سحر الجعبري نقلت تحيات أمين السر عماد خرواط وكافة أعضاء الإقليم، وثمنت دور حركة فتح وسيما عمل لجنة إقليم قلقيلية والتعاون والانسجام بتكامل الأدوار والسمة الإيجابية والمشرقة لعملهم التنظيمي، وشكرت نهاية عفانة منسقة دائرة النوع الاجتماعي في البلدية على مساهمتها في استضافة الوفد النسوي من إقليم وسط الخليل، وإقليم قلقيلية ، وكما ثمنت جهود المحافظ ،ورئيس البلدية ،وحركة فتح وشكرتهم على حسن الاستقبال وكرم الضيافة.
وكما تخللت جولة الوفد زيارة إلى منزل الأسير المحرر طارق شريم وتم تهنئته بمناسبة الإفراج عنه بعد انقضاء 15 عاما من حكمه بالأسر،حيث امضاها متنقلا في سجون الاحتلال.
وبالسياق ذاته، استمع الوفد الى رئيس الجمعية محمد داود، والذي تحدث بنبذة عن جمعية نور الله الخيرية، ودورها في تحفيظ القرآن ،وكما أطلعت مديرة الجمعية إقبال أبو صالح الحضورعلى نشاطات وإنجازات الجميعة.
والختام، تجول الوفد في المتحف وأطلعت كل من أعضاء إقليم قلقيلية عريب عودة،ورباب عساف، على كافة أقسامه البيئية والعلمية المنوعة،وليتابع جولته بزيارة إلى البلدة القديمة بنابلس والتمتع بالتراث الفلسطيني القديم الجديد بحي الياسمينة والمخابز القديمة التقليدية والبيوت القديمة التاريخية والعريقة وتم زيارة عائلة الأسير المحرر عماد أبو الحلاوة.
ومن جانبهن أشادت الأطر النسوية بهذه الجولة الميدانية والمهمة، والتي تساهم بتعزيز العمل الوطني والمجتمعي بكافة الميادين، وسيما العمل النسوى، وأشدن بأمهات وزوجات وأخوات الأسرى والشهداء،وبان النساء منهن الشهيدات والجريحات والأسيرات، ومنهن المناضلات والفاعلات بالعمل التنظيمي وبشتى الميادين.
وضم الوفد كل من الإعلامية إكرام التميمي، والمهندسة جمانه دويك، والمهندسة جانيت السلايمة، ومن المكتب الحركي للمعلمين أ. حنان أبو اسنينة ، أ. منى الحداد، أ. نورة نصار ، أ. أسمى وزوز ، د. هيام أبو ميالة ، روضة أبو الحلاوة ، ريم الشرباتي، عبلة مسك ، إضافة إلى هناء الحاج حسن، ولينا عمر شاور، مي غشاش، ومعروف زهران من قلقيلية .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق