اغلاق

مفوضية مرشدات الشارقة ترتقي بالقدرات الإبداعية

نظمت مفوضية مرشدات الشارقة ورشتي عمل حول تصميم الموضة والإسعافات الأولية جمعتا ما بين المرح والإبداع من جهة، وتعلم مهارات إنقاذ الأرواح من جهة أخرى،

 

وذلك في إطار جهود المفوضية الرامية إلى تنمية المهارات والقدرات الإبداعية لدى الفتيات المنتسبات إليها، في المجالات الحياتية كافة، وقد شكلت الفعاليتان أول ورشة عمل من بين ورش العمل الثلاث التي تستضيفها المفوضية خلال شهر مايو الجاري.
وشهدت ورشة عمل "خطوات الأناقة"، التي قدمتها الأستاذة موزة عبيد السويدي، قيام المرشدات المشاركات بابتكار "لوحة مزاجية" من خلال تفصيل الأزياء الجذابة التي أطلعن عليها في المجلات والكاتالوجات التي قُدمت لهن، إذ اخترن العباءات، والأحذية، والحقائب، والأوشحة، والقبعات، والتنانير، والقمصان، ثم قمن بتثبيتها على اللوحة لتكون جاهزة للمانيكان بأشكال مختلفة.
وتمكنت المشاركات خلال هذه الورشة، التي صُممت لتطوير المهارات والمواهب الخاصة بتصميم الأزياء والموضة لدى الفتيات، من إبراز القدرات الكامنة لديهن وذلك من خلال تصميم ثلاث إطلالات مختلفة، وهي الإطلالة النهارية، والإطلالة المسائية، والإطلالة البسيطة غير الرسمية.

" الورشة اتاحت الفرصة للمشاركات لتطوير قدرات الابتكار ومهارات التواصل والتعامل مع الآخرين"
وقالت شيخة الشامسي، المدير المساعد بمفوضية مرشدات الشارقة: "استمتعت المرشدات بأوقاتهن بالكامل خلال ورشة عمل خطوات الأناقة، حيث قمن باستخدام"عجلة ألوان" ساعدتهن كثيراً في اختيار درجات الألوان المناسبة التي سيضعنها على المانيكان، وإلى جانب المتعة العامة التي وفرها النشاط للفتيات، فقد أتاحت الورشة الفرصة للمشاركات لتطوير قدرات الابتكار ومهارات التواصل والتعامل مع الآخرين".
أما فيما يخص ورشة الإسعافات الأولية، فقد تعلمت فيها الفتيات المهارات الأساسية التي يمكن من خلالها إنقاذ حياة الآخرين في حالات الصدمات أو الحالات الطبية الطارئة الأخرى، بما في ذلك كيفية تقييم الجروح، والتعامل مع الكسور، وتضميد الحروق، واستخدام "قلم الإبفنرين"، والاستفادة من محتويات حقيبة الإسعافات الأولية، كما تعلمن أيضاً كيفية القيام بالإنعاش القلبي الرئوي خطوة بخطوة، وأساليب التعامل مع حالات الطوارئ، التي تشمل حوادث الاصطدام والنزيف والتسمم.

مشاركة حوالي 100 فتاة من المرشدات والزهرات الصغيرات
وحول ورشة الإسعافات الأولية قالت شيخة الشامسي: "جاء تنظيمنا لورشة التدريب على الإسعافات الأولية في إطار التزام مفوضية مرشدات الشارقة تجاه المجتمع، وقد تمكنت الفتيات الصغيرات اللواتي شاركن في هذه الورشة من تعلم المهارات الأساسية للإسعافات الأولية، التي من شأنها إنقاذ الأرواح، ولم يقتصر التدريب على مساعدتهن على التعامل مع حالات الطوارئ فقط، بل منحهن أيضاً الإصرار والقدرة على تولي المسؤولية في بعض المواقف، إلى جانب إكتسابهن لقيم أخرى مهمة".
ومن المقرر أن تشارك حوالي 100 فتاة من المرشدات والزهرات الصغيرات في فعالية الاحتفال بحق الليلة، الذي سيقام في 21 مايو الجاري، وستشارك الفتيات في ورشة عمل مصممة خصيصاً لإحياء حق الليلة، وهي فعالية اجتماعية سنوية تقام في ليلة النصف من شعبان، حيث تقوم العائلات الإماراتية بتبادل الهدايا فيما بينها في إطار الاستعدادات لقدوم شهر رمضان المبارك.
وكانت الحركة الإرشادية قد انطلقت في إمارة الشارقة عام 1973 ثم انتشرت لتشمل الإمارات السبع، حيث تطورت الحركة الكشفية إلى أن تم تتويج ذلك بتأسيس جمعية المرشدات الإماراتيات في عام 1979. وتهدف مفوضية مرشدات الشارقة التي تحظى برعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، إلى رعاية أجيال المستقبل وتحفيزهم ومدهم بمصادر الإلهام كي يكونوا مواطنين قادرين على تنمية وتطوير وطنهم، والإسهام في تطوير وبناء العالم أجمع، وذلك من خلال توفير منبر للفتيات للمساهمة في إطلاق العنان لقدراتهن الكامنة وتطويرها.




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق