اغلاق

قاض إيراني لسجين حُكم بالإعدام: ستدخل الجنة إذا كنت بريئًا

أبلغ قاض في محكمة إيرانية، مطلع الشهر الجاري، متهماً أنه “سيدخل الجنة” إن كان “بريئاً” بعد تنفيذ حكم الإعدام عليه. وحسب صحيفة “إنترناشيونال بزنس تايمز”



فإن أحد أربع أشخاص أعدموا في 3 أيار حول تهم متعلقة بحيازة المخدرات، يدعى رضا حسيني، قال إنه بريء من التهم الموجهة له في محاكمة بالكاد استمرت دقيقتين قبل إدانته والحكم عليه بالإعدام.
وأفادت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية أن القاضي الذي ترأس القضية رد على احتجاج حسيني حول براءته بالقول إنه إن كان بريئاً حقاً فإنه سيذهب إلى الجنة بعد إعدامه. ليشنق حسيني بعدها في سجن “غزل حصار” شمالي إيران.
وفي وصية حسيني، التي اطلعت عليها منظمة إيران لحقوق الإنسان، أصر على براءته، وذكر كلام القاضي له. بينما أكدت زوجته آزاده جيرافاند ادعاءات حسيني مضيفة أنه تعرض للتعذيب ومنع من رؤية عائلته.
من جانبها قالت جيرافاند لموقع حقوق الإنسان : “في أول 70 يوماً من اعتقاله، خضع رضا للتحقيقات والتعذيب، ولم يسمح لنا بزيارته إلا بعد أن نقل إلى سجن غزل حصار. لكن حتى بعد نقله لم نعط إذناً بزيارته إلا بعد مرور 11 شهرا على سجنه”. مضيفةً “المخدرات التي ذكرها التقرير وجدت في منزل جارنا الذي لا نعرفه حتى. فالسبب الوحيد لاعتقال رضا هو دخوله في مشاجرة جسدية مع مسؤولين في موقف السيارات القريب من مكان إقامتنا..”
يذكر أن أغلب حالات الإعدام في إيران مربوطة بتهم حيازة المخدرات، وأشار تقرير صدر مؤخراً عن منظمة العفو الدولية إلى تزايد أعداد حالات الإعدام في البلاد التي تعاني من تدني مؤشراتها الحقوقية.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

 

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق