اغلاق

‘شمس‘ يهاجم موقف ‘حماس‘ بشأن احكام الاعدام

اعتبر مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية "شمس" أن "استخفاف بعض نواب كتلة التغيير والإصلاح التابعة لحركة حماس بالقانون الأساسي الفلسطيني والقوانين

 
 مدينة رام الله

ذات الصلة، واعتبارهم توقيع الرئيس على أحكام الإعدام أنها مجرد إجراء شكلي يمكن تجاوزه، اعتبرها دعوة صريحة للقتل واستخفاف بحياة الناس، كما أنها تنم عن جهل واستخفاف بعقول الناس سيما وأنها صدرت عن مشرّع من المفروض أن لديه الحد الأدنى من الثقافة القانونية والتشريعية ، وأن يكون ملماً ببعض القوانين ، فالقاعدة تقول ‘لا اجتهاد في مورد النص‘ وعلى الرغم من ذلك فإن نص المادة (409) من قانون  الإجراءات الجزائية رقم (3) لسنة 2001 لا تقبل التأويل ، حيث تنص على أنه (لا يجوز تنفيذ حكم الإعدام إلا بعد مصادقة رئيس الدولة عليه).كما تنص المادة 408 من ذات القانون على (متى صار حكم الإعدام نهائيا وجب على وزير العدل رفع أوراق الدعوى فوراً إلى رئيس الدولة".
 جاء ذلك في بيان صحفي إصداره المركز مؤخرا.
 
المطالبة بإلغاء الاعدام

اضاف البيان:" وأكد المركز على وقوفه إلى جانب اسر الضحايا والعائلات الثكلى وتضامنه التام معهم، كما ويؤكد أن مطالبته بإلغاء عقوبة الإعدام بحق الجناة لا يعني بأي حال من الأحوال أنه يدعو للتسامح مع المدانين بجرائم خطيرة، ولكنه يطالب باستبدال عقوبة الإعدام في عقوبة أخرى رادعة تحترم إنسانية الإنسان وكرامته في نفس الوقت. حيث أنها هي أبشع أشكال القتل المتعمد. كما أنها عقوبة قاسية وفظة ولا تحقق الأهداف التي ينبغي أن تسعى إليها الدولة من العقاب،كما أنها العقوبة الوحيدة التي لا يمكن التراجع عنها في حال تنفيذها. إذا ما أتضح براءة من نفذت فيه".
 
 
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق