اغلاق

مهرجان مركزي برام الله في الذكرى الـ 68 للنكبة

نظمت اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة، الثلاثاء الماضي، مهرجاناً مركزياً وسط مدينة رام الله في الذكرى الـ 68 للنكبة. وسبق المهرجان، مسيرة انطلقت من أمام


تصوير بهاء نصر وفا

ضريح الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، تقدمتها الفرق الكشفية وجوقة قوات الأمن الوطني.
وحمل المشاركون مجسمات لخارطة فلسطين ومفاتيح العودة، والأعلام الفلسطينية والرايات السوداء ويافطات تحمل أسماء المدن والقرى المهجرة.
وألقيت خلال المهرجان مجموعة من الكلمات، حيث قال منسق عام اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة محمد عليان، "إن شعبنا جاء اليوم ليعبر في الذكرى الـ 68 للنكبة الفلسطينية عن تمسكه بأرضه وثوابته الوطنية".
بدوره، قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف، "إن الاحتلال فشل في مراهنته على أن الكبار يموتون والصغار ينسون". وأضاف: "إن شعبنا يتعرض لمؤامرات لمحاولة ثنية عن مقاومته المشروعة، حيث يحاول الاحتلال إخافته من خلال الإعدامات الميدانية واستمرار الاعتقالات والتوسع الاستيطاني، غير أنه في كل مرة يفشل في ذلك، ويبقى شعبنا يسطر التضحيات".
من جانبه، أكد رئيس لجنة المتابعة العربية محمد بركة، "على أهمية الوحدة الوطنية ووحدة فلسطين"، منوها "إلى أن حق العودة لا يعرف خطوطا حمراء ولا صفراء، لان فلسطين واحدة وابناء شعبها ينتمون اليها في مختلف أماكن تواجدهم".
وتخلل المهرجان فقرات فنية قدم خلالها الفنان محمد عساف مجموعة من الأغاني الوطنية.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق