اغلاق

صيدم يجري جولة لعدة مؤسسات ولقاءات في بيت لحم

أكد وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، على " ضرورة تحفيز الطلبة وتشجيعهم للإقبال على التخصصات المهنية والتقنية، والتركيز على البرامج التطبيقية،


 
وضمان استثمار الطاقات، والاستفادة من التوصيات العلمية لتطوير قطاع التعليم العالي في فلسطين ". جاء ذلك خلال جولته التي استهدفت عدة مؤسسات تربوية في بيت لحم.
واستهل صيدم جولته بزيارة مدرسة تراسنطة الثانوية للبنين، حيث شارك الطلبة فعاليات الطابور الصباحي ومن ثم تفقد القسم الفندقي الذي افتتح مؤخراً، بالإضافة إلى تعرفه على نشاطات المدرسة وفعالياتها.
وشارك في هذه الزيارة الوكيل المساعد لشؤون الأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، والقائم بأعمال مدير عام العلاقات الدولية والعامة نسرين ياسر عمرو، ومدير تربية بيت لحم سامي مروة، وأسرة التربية، حيث كان في استقباله مدير المدرسة الأب مروان دعدس وطاقم المدرسة والطلبة.
وأشاد صيدم بالمدرسة وإنجازاتها والمستوى المتقدم الذي تحظى به، داعياً إلى تعميم تجربتها في مجال التعليم المهني وتعميم هذا النموذج الذي يشكل أولوية بالنسبة للوزارة.
وفي سياق متصل، زار الوزير مدرسة النخبة الأساسية وتفقد صفوفها واستمع من كادرها إلى شرح موجز حول برامجها وفعالياتها المميزة.
واجتمع صيدم مع سفير روسيا لدى دولة فلسطين الكسندر روداكوف في مدرسة الصداقة الروسية الفلسطينية حيث تخلل اللقاء مناقشة العديد من القضايا المشتركة خاصة المتعلقة بدعم المدرسة وتطويرها وتلبية احتياجاتها وفق الإمكانات المتاحة.
وتضمن اللقاء التأكيد على عمق العلاقة التاريخية بين فلسطين وروسيا والتباحث في آليات وسبل زيادة المنح الدراسية للطلبة الفلسطينيين والتحضير لاتفاقية تعاون مشتركة. وزار صيدم والوفد المرافق له المربي حسين الدويك؛ للاطمئنان على صحته وسلامته حيث كان قد تعرض لاعتداء آثم خلال مغادرته لمدرسة حوسان للبنين. وفي هذا السياق جدد صيدم استنكاره ورفضه لأي اعتداء يستهدف أي كان من أبناء الأسرة التربوية.
وفي مجال التعليم العالي، شارك صيدم بفعاليات المؤتمر الفلسطيني الخامس للموارد البشرية، الذي نظمته كلية فلسطين الأهلية بعنوان "الابتكار والريادة في التعليم العالي".
وشدد صيدم خلال هذا المؤتمر الذي عقد برعايته إلى ضرورة الاستثمار في الطاقات والموارد البشرية المتاحة والاستفادة من المؤتمرات والمنتديات العلمية وتطبيق نتائجها وتوصياتها على أرض الواقع.
وأكد أهمية الوصول إلى جيل قادر على إنتاج العلم والمعرفة بغية تحقيق تنمية اقتصادية مستدامة، معرباً عن تقديره للكلية؛ على تنظيم هذا المؤتمر العلمي الذي يأتي مبرهناً على أهمية رسم ملامح مستقبلية لمنظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار والريادة.
وتحدث عن توجهات الوزارة التطويرية الراهنة خاصة في مجال تطوير نظام التوجيهي، والرقمنة، والمناهج التعليمية، ودمج التعليم المهني والتقني في التعليم العام وغيرها.
وشارك في هذا المؤتمر رئيس مجلس أمناء الكلية د. داوود الزير، ورئيس الكلية د. عوني الخطيب، والرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات عمار العكر، ورئيس المجلس الأعلى للإبداع والتميز م. عدنان سمارة، ووكيل وزارة العمل ناصر قطامي، والمدير التنفيذي لشركة جوال عبد المجيد ملحم، وغيرهم من الشخصيات الأكاديمية والتربوية والطلبة.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق