اغلاق

طلاب مار يوحنا الإنجيلي بحيفا يحتضنون اللغة العربية

استفاقت مدرسة مار يوحنا الإنجيلي بحيفا صباح الخميس الموافق 19.5.2016 على وجود عدد كبير جدا من الشعارات التي تحيي اللغة العربية وتعطيها حقها الواجب،


مجموعة صور من الفعاليات

وقد تمّ تعليقها على جدران المدرسة في كل مكان.
وكانت قد شهدت المدرسة يومًا مميزا وخاصًا- يوم اللغة العربية ومسيرة الكتاب والمطالعة والإبداع، حيث عرضت الصفوف في ساحة المدرسة مجسمات ومعروضات تجسّد قصص وروايات قرأها الطلاب، وتجسّد مواد في علم النحو، وكانوا قد عرضوها مسبقا خلال حصص اللغة العربية على مدار أسبوعين تقريبا.
هذا، وشارك في العرض المميز، كل طلاب المدرسة من ضمنهم طلاب صفيّ الأول، الذين تزيّنوا بشعارات عن اللغة والمطالعة، وقد مشوا من منطقة سانت لوكس إلى مدرسة مار يوحنا، رافعين الشعارات، معلنين يوم اللغة العربية.
وكان قد شمل المعرض إضافة إلى المجسمات، دراسات لطلاب الصف الثامن في الأدب القديم شعرا كما وشاركت مجموعة كبيرة من الطلاب في إلقاء قصائد شعرية تؤكد مكانة وأهمية اللغة العربية ومواقف تمثيلية في اللغة والقصة في الطابور الصباحي وفي الكنيسة أمام الطلاب.
وكان قد أجري في الصفوف انتخاب لأفضل كتاب، حيث اختار الطلاب الكتاب/ القصة التي استحوذت على إعجابهم من بين القصص التي قرأوها على مدار العام الدراسيّ، في حين عرض طلاب صفيّ السابع مناظرة دعائية انتخابية لروايتيّ: عائد إلى حيفا والبئر الأولى، وبعدها أجريت الانتخابات. كما وتم تمرير فعاليات في المطالعة لصفوف الدنيا- حكواتي ومسرح دمى.
وقد اشرف على يوم القمة الذي لخص أسبوع مسيرة الكتاب طاقم اللغة العربية، المركزة التربوية نداء نصير، والمعلمات جيهان خميس، رلى صادر، فيوليت خوري، هبة عطاالله، عبير نداف وسحر شوملي، إضافة لمشاركة طاقم المعلمين بالتفاعل حول قصتين في صفوف الثالث والرابع  وهما: جنان وفؤاد، وأحجية في حديقتنا للأستاذ المربي عزيز دعيم، مدير المدرسة، وذلك من خلال تجربة دمج المواضيع التعليمية في المطالعة، وقد اشتمل الدمج على عدة مواضيع منها الفنون، الموسيقى، الحاسوب، العلوم والتكنولوجيا، الرياضيات، اللغة العبرية واللغة الإنكليزية وغيرها.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق