اغلاق

الحمد الله يلتقي وفدا من البرلمان الألماني

استقبل رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، أمس الثلاثاء في مكتبه برام الله، وفدا من البرلمان الألماني، بحضور ممثل ألمانيا لدى فلسطين



بيتر بيرفيرث، حيث أطلعهم على أخر التطورات السياسية والانتهاكات الاسرائيلية.
وأكد رئيس الوزراء خلال اللقاء التزام القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس بحل الدولتين، مشددا على ضرورة دعم المجتمع الدولي لا سيما الدول العظمى للمبادرة الفرنسية لعقد مؤتمر دولي للسلام، وصولا إلى إقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وتحقيق الاستقرار في المنطقة بأكملها.
وشدد الحمد الله على "انه من حق الفلسطينيين التوجه إلى كافة المؤسسات الدولية، لانتزاع كافة حقوقهم في تقرير المصير وإقامة الدولة المستقلة كاملة السيادة، وتوفير الحماية الدولية لهم في وجه الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة".
من جانبهم، أعرب الوفد عن "إدانة سياسة الاستيطان التي تقوم بها إسرائيل على الأراضي الفلسطينية المحتلة، وكافة المعيقات والإجراءات التي تتجلى باستمرار حصارها لقطاع غزة، والانتهاكات اليومية بحق الفلسطينيين، مؤكدين على موقف ألمانيا في دعم حل الدولتين، ووقوفهم إلى جانب المبادرة الفرنسية من اجل تحقيق السلام" .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق