اغلاق

القدس: البطريرك الطوال يعلن عن قرب انتهاء خدمته

ترأس غبطة البطريرك فؤاد الطوال، بطريرك القدس للاتين، القداس الإلهي بعيد ‘جسد الرب‘ في كنيسة القيامة في القدس، بالتزامن مع مناسبة مرور خمسين سنة على رسامته الكهنوتية.


صورتان من القداس-تصوير البطريركية اللاتينية
 
وأعلن بقداس يوبيله الكهنوتي الذهبي عن قرب انتهاء خدمته كبطريرك للكنيسة اللاتينية في القدس.
وشارك في القداس الأساقفة النواب البطريركين في فلسطين والجليل والأردن، ولفيف من الأساقفة والكهنة، والرهبان والراهبات من مختلف الجمعيات الدينية، وحشد غفير من المؤمنين، والحجاج من مختلف أنحاء العالم.
وقال البطريرك: ‘أود أن أرفع الشكر إلى الرب على عطية الكهنوت التي استقبلتها قبل خمسين عاماً. ها إني أصل اليوم إلى نهاية الخدمة، ولعلي أقولها بتواضع، إن مهمتي شارفت على الانتهاء، وإذ أضع مستقبلي بين يدي الله، أرفع آيات الشكر على كل السنين التي أمضيتها في خدمة الآب الأقدس، والكنيسة الأم في أورشليم‘.
ووصل البطريرك الطوال إلى السن القانونية (75 عاماً) حيث يدعى أساقفة الكنيسة اللاتينية إلى تقديم استقالتهم بين يدي الحبر الأعظم عند وصولهم لهذا السن.
وأضاف البطريرك: ‘لا يسعني سوى رفع الشكر إلى كل الصداقات الحميمة التي حبكناها هنا في الأرض المقدسة، وفي أرجاء العالم كله. أود أيضاً أن أشكر نوابي، الكهنة، الرهبان والراهبات في العالم كله، الذين رافقوني على الدرب وساندوني في تأدية مهمتي‘.
وتابع: ‘أود أن أشكر كذلك كافة الرهبانيات المتواجدات هنا في الأرض المقدسة، واتحاد الراهبات التي وقفت إلى جانبنا ودعمونا من خلال الشهادات والصلوات والصداقات‘.
وطلب من القاصد الرسولي في القدس المطران جوزيبي لاتساروتو، الذي شارك في القداس، ‘بأن يبعث إلى الحبر الأعظم شعور الانتماء والحب البنوي، مع الشكر الخالص لرعايته الأبوية للأرض المقدسة والمسيحيين في الشرق الأوسط‘. وقال: ‘لنتذكر دوماً أننا خدّام، ولنحافظ على القناعة أن حب الله أقوى من الشر، ولن نبقى وحيدين في أداء مهمتنا‘.



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق