اغلاق

الديون ‘الميتة‘: تحصيلها، جدولتها وطرق التعامل معها

كثيراً ما تلجأ الشركات، خاصة في الظروف الاقتصادية السيئة لتقديم بعض التسهيلات لعملائها، وعلى رأس التسهيلات التي يطلبها العملاء والتي يتساوى بها العملاء


الصورة للتوضيح فقط

بداية من الأفراد وانتهاء بالدول مروراً بالشركات والمؤسسات والمنظمات المحلية والدولية، وهي تسهيلات الدفع، حيث يتطلب الأمر تأجيل بعض أو كل مبالغ الدفع إلى أجل يتم الاتفاق عليه بين الطرفين، ويؤدي ذلك، بالمحصلة، إلى أنّ الشركة أو الجهة الموردة تضطر إلى أن تعمل دون الحصول على أموالها إلى أوقات متأخرة، الأمر الذي يشكل بحد ذاته إجهادا ماليا كبيرا على الشركة.
 ولكن المشكلة الحقيقية تكمن عند عدم التزام العميل بالدفع لتصبح في النهاية المبالغ المطلوبة في عداد الديون والديون المعدومة أو الميتة، فماذا يكون عندها الحل وكيف يمكن التعامل معها لمنع تأثيرها السلبي على سير العمل وتطوره؟

متى يعتبر الدين ميتا؟!
سعد الدين بن يوسف الغامدي الخبير الاقتصادي يقول:" تنقسم الديون بشكل عام إلى ديون عادية أو ديون لأجل وديون معدومة أو الميتة، والديون المعدومة هي ديون عادية، لأجل تعثر أصحابها عن سدادها، ودخلت بالتالي ضمن الديون الميتة التي يعجز أصحابها عن استردادها، ولا يسمى الدين دينا ميتا أو معدوما إلا عندما يفقد صاحبه الأمل تقريباً في استرداده ويبدأ بترتيب أموره على اعتبار أنه لن يسترده".

السيطرة على الديون الميتة
تكون السيطرة على الديون الميتة بداية بالسيطرة على الديون بشكل عام وهذا يمكن أن يكون بالتالي:
1- محاولة عدم التطرق إلى السماح بالدين إلا في ظروف خاصة وضرورية حتى لو تطلب الأمر تخفيض الأسعار، وعليه
فإنّ أولويات المبيعات يفضل أن تكون بالبيع النقدي. 
2- عدم السماح بالاستدانة لكل العملاء، بل لابد أن يكون نظام البيع الآجل أو الاستدانة لعملاء محددين فقط كنوع من التسهيلات، ولابد أن يكون هؤلاء العملاء معروفين للشركة وقد تم التعامل معهم بنظام البيع النقدي في السابق وتمت تجربتهم.
3- أن يكون هناك نوع من التحري حول العميل لمعرفة طرق تعامله مع الشركات الأخرى وهل لديه أي مشاكل
في السداد أم هو من النوعية الملتزمة.
4- أن يكون هناك حد معين للبيع الآجل بالنسبة للعميل بمعنى أن يقوم بدفع جزء من التكاليف بصورة نقدية ويتم تأجيل الباقي، وألا تتجاوز قيمة الدين كله سواء القديم أو الجديد نسبة معينة يتم تحديدها حسب نوع العميل وحجم تعامله ومدى التزامه، بمعنى أنّ النسبة للعميل الملتزم بالسداد تكون أكبر من تلك النسبة للعميل غير الملتزم.
5- يجب السيطرة على نسبة البيع الآجل بشكل عام، وأن تكون نسبة البيع الآجل أقل بكثير من نسبة البيع النقدي لتبقى هناك سيولة تمكننا من التحرك والاستمرار بالعمل، ويفضل ألا تتجاوز هذه النسبة أي نسبة البيع الآجل الأربعين بالمئة من إجمالي المبيعات.
 
الديون الميتة
 
الديون الميتة هي تلك الديون التي عجزنا عن استردادها لتصبح في عداد المفقودة أو غير الموجودة، وهذه الديون لابد أن يتعامل معها المالك كأن لم تكن ويحاول التجاوز عنها، ولا نقصد القول ألا يطالب بها أو يحاول تحصيلها بل على العكس
فلابد أن يستمر بالمطالبة حتى مع علمه بعدم إمكانية تحصيلها.
وما ينطبق على الديون بشكل عام وطريقة التعامل بها فهو ينطبق تقريباً على الديون المتعثرة أو الميتة بل التشديد على اختيار العملاء الذين سنقوم ببيعهم بطرق الآجل. ولابد أيضاً من السيطرة على الديون المعدومة بحيث ألا تتجاوز نسبتها
نسبة بسيطة من الأرباح حتى لا تؤثر على سير العمل والسيولة المطلوبة لها.
 
التعامل مع الديون الميتة
يتم التعامل مع الديون المعدومة عن طريق تقسيمها إلى ثلاثة أجزاء:
الجزء الأول: هي الديون التي لم يتم تسديدها نتيجة خلافات على نوعية المنتج أو مواصفاته، فكان رد فعل العميل أن قام بمنع باقي الدفعات ولم يسددها، وفي هذه الحالة يتم التواصل مع العميل بشكل أو بآخر في محاولة لإيجاد حل وسط مثل أن
نقوم بالتنازل عن جزء من المبلغ مقابل استرداد الباقي أو أن نقوم بتقديم خدمات أخرى مجاناً، والمهم في النهاية الوصول لحل يقلل من الخسارة ونسترد بموجبه جزءا من رأس المال.
الجزء الثاني: هو للديون التي لا يستطيع العميل تسديدها نتيجة ضائقة مالية، فعندها يتم التحرك على أساس توفير تسهيلات إضافية للعميل مثل إعادة جدولة الديون وتأجيل بعضها، أو إلغاء بعضها مع محاولة الوصول لطريقة يتمكن العميل خلالها من السداد حتى لو تمكن من التسديد لفترة ثم توقف عندها نحاول جدولتها مرة أخرى وهكذا حتى نصل للمبلغ المطلوب.
الجزء الثالث: وهو للديون التي تنطبق عليها الحالات السابقة, أو غيرها أو كلها معاً ولكن النتيجة أنها الديون الميتة، والتي يعتبر تحصيلها شبه مستحيل أو مستحيل فهذه الديون يفضل أن نلجأ للمختصين لتحصيلها، أو للطرق القانونية والتي قد
تنجح في بعض الأحيان.
وفي المجمل فإنّ السيطرة على الديون بشكل عام وعلى الديون الميتة بشكل خاص هو أمر مهم جداً وعدم السماح لها بأي حال من الأحوال بالتزايد بحيث تؤثر على السيولة، وبالتالي على سير العمل.





لدخول زاوية اقتصاد اضغط هنا

لمزيد من الاستهلاك المالي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الاستهلاك المالي
اغلاق