اغلاق

رام الله: الاحتفال بافتتاح مهرجان رمضان للتسوق

تحت رعاية وحضور وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة، احتفلت جمعية حماية المستهلك ومؤسسة الناشر وخيمة تروبيكانا، امس الأربعاء، بافتتاح مهرجان رمضان

للتسوق في خيمة تروبيكانا بضاحية الماسيون برام الله.
وقالت عودة في كلمتها خلال حفل الافتتاح: "إن العديد من الشركات الفلسطينية نجحت في الوصول إلى الأسواق العالمية والحصول على الوكالات المباشرة دون وسيط (طرف ثالث)، وتمكنت هذه الشركات والمصانع من تزويد قطاعات الاقتصاد باحتياجاتها من السلع الأولية والوسيطة بأسعار تنافسية، خاصة في ظل حملات المقاطعة لمنتجات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطناته".
وأشارت إلى "الجهود التي تبذلها الوزارة لتطوير كافة القطاعات الصناعية وتهيئة المناخ المناسب الذي يساهم في تنمية الصناعة المحلية ويدعم المنتج الوطني، وفي هذا السياق تم إطلاق برنامج تطوير وتحديث الصناعة في فلسطين، وهو البرنامج الأول من نوعه الذي سيعمل على تأهيل عدد من المصانع الفلسطينية للحصول على شهادات الجودة العالمية مثل الايزو وشهادات الإنتاج العضوي وشهادة الحلال، ما يساعده على زيادة تنافسية المنتجات الفلسطينية في الأسواق الخارجية".
بدوره، قال رئيس جمعية حماية المستهلك في محافظة رام الله والبيرة صلاح هنية: "ركزنا في هذا المعرض على المشاريع الإنتاجية النسائية كميزة تنافسية، وأسسنا لفكرة جديدة في المعرض من خلال توفير رزم غذائية رمضانية للأسر الفقيرة يتم بيعها في المعرض".

عبد الهادي يؤكد أهمية المعرض في تنشيط الحركة التجارية
من جانبه، أكد مدير عام مؤسسة الناشر سعد عبد الهادي، أهمية المعرض في تنشيط الحركة التجارية وتمكين المستهلك من الاطلاع على الدورة الإنتاجية للمنتجات الوطنية، الذي يضاهي المنتجات الأخرى في الجودة.
وأشار إلى أن "المعرض يأتي في الوقت الذي يتم تنظيم حملات للترويج للمنتج الوطني من قبل كافة المؤسسات وأيضا مقاطعة منتجات الاحتلال، فهو مكمل لهذه الحملات مع الأخذ بعين الاعتبار ان تحقيق تكامل اقتصادي لا بد من الاعتماد على الذات"، ودعا المستهلك "إلى الإقبال على المنتج الوطني الذي يسوق في الكثير من الأسواق الدولية".
من جهته، أكد رئيس مجلس إدارة شركة دواجن فلسطين عبد الحكيم فقهاء "على أن تطور القطاع الصناعي في فلسطين يتم بتضافر جهود القطاع الخاص والقطاع العام"، مشدداً "على ضرورة تعزيز تنافسية الصناعة الفلسطينية من خلال التطوير المستمر لجودة المنتجات ومواكبتها لمعايير الجودة العالمية والاهتمام بتكلفتها".
ولفت الى أن رعايتهم الماسية لمهرجان رمضان للتسوق تنطلق من رؤيتهم الاستراتيجية بأهمية دعم المنتج الوطني، الى جانب تعزيز علاقتهم مع المستهلك الفلسطيني، مشيداً بأهمية تنظيم المهرجانات والمعارض التسويقية والترويجية في دعم الاقتصاد الفلسطيني.
وينظم المهرجان برعاية ماسية من شركة دواجن فلسطين-عزيزا وشركة ألبان البينار، وراعي المشروب الرسمي في المهرجان-شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا كابي، والراعي التكنولوجي شركة كول يو، وراعي وثيقة التأمين شركة المشرق للتأمين، وبرعاية اعلامية من 24 اف ام. ويشهد المهرجان مشاركة ما يزيد عن ثلاثين شركة وجمعيات نسوية انتاجية وبتنوع يضم المنتجات الفلسطينية والمنتجات العالمية المستوردة والانتاج النسوي وشركات خدمات فلسطينية. وسيتواصل المهرجان حتى الرابع من حزيران وسيكون مفتوحا امام الجمهور على مدار ايامه، وسيرافق المعرض نشاطات ترويجية وفعاليات متنوعة ليكون نقطة جذب للمستهلك.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق