اغلاق

مدرسة جمعية إمليسون الأساسية تحتفل بتخريج طلابها

اشرفت ادارة جمعية نساء امليسون في القدس على تخريج طلاب الصف التاسع وطالبات الصف السادس، بحضور رئيسة الجمعية رحاب عبيدية والكاتب راسم عبيدات


صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما خلال حفل تخريج طلاب الصفوف السادس والتاسع من طلاب مدرسة امليسون الاساسية

عضو مجلس الامناء وممثلي المؤسسات المقدسية واولياء امور الطلبة ومدير المدرسة المربي بلال عبد ربه ومعلمي ومعلمات المدرسة.
افتتح الحفل بايات من الذكر الحكيم رتلها الطالب معاذ علان واستقبال كشافة المدرسة ومن ثم الوقوف دقيقه صمت وعزف النشيد الوطني . وقالت رحاب عبيدية رئيسة الجمعية في كلمتها التي ألقتها في هذا الحفل " ان الايام مرت رغم الصعوبات العديدة التي واجهنها معا دون تراجع او تخاذل وباركت للطلاب الخريجين وتقدمت بالشكر للهيئة التدريسية ومدير المدرسة على جهودهم التي لم يبخلوا ابدا بها. أما مدير المدرسة المربي بلال عبد ربه فقد عبر في كلمته عن فخره بالطاقم التدريسي الذين ساهموا بمواجهات كافه العقبات والاشكاليات، مؤكدا على اهمية العلم والتعليم أسوة بمسيرة رسول الله الذي نزل عليه الوحي، وقال له اقرأ في حين من جهته قال راسم عبيدات عضو مجلس أمناء الجمعية في كلمته" ان الحرب تستهدف الوعي وتشويهه باستبدال الرموز العربية والاسلامية، لذلك فان جمعية امليسون تعلم الانتماء والحفاظ على الهوية وهي رائدة في هذا المجال، وتعبر عن فكرة كانت تدور ما بين امراتين الى واقع يشتق العديد من الحضانات ورياض الاطفال والمدارس ودعم الاسر الفقيره مما تعبر عن انتماء حقيقي.
اما الطالب احمد مشعل في كلمة الخريجون فقد عبر عن انتمائه لهذه المدرسة التي التحق فيها من المرحلة الابتدائية للاعدادية وليودعها لاستكمال تعليمه الثانوي، وشكر مجلس ادارة الجمعية والمعلمين والمعلمات ومدير المدرسة على جهودهم الجبارة في خدمة العملية التعليمية .
هذا وقدم طلاب الصف الثاني مسرحية بعنوان الحماة والكنة وفقرات شعرية "صفير البلبل" للصف الرابع ، واغنية الام باللغة الانجليزية، وتميز الحفل بفقرات الدبكة الشعبية والعرس الفلسطيني وفي نهاية الحفل تم توزيع الشهادات على الخريجين.





لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من حفلات تخريج اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق