اغلاق

مطالبة بعرض سلة مخيمات اساسية خلال اسبوعين

طالبت لجنة الداخلية برئاسة عضو الكنيست دودي امسلم وزير الداخلية ببلورة سلة مخيمات اساسية مع وزارة التربية التعليم والحكم المحلي، وتحديد تكلفتها خلال اسبوعين.


الصورة للتوضيح فقط
 
"اذا لم يقدم اقتراح للجنة خلال اسبوعين، سأحدد تكلفة المخيم الاساسية وسندعم ذلك من خلال التشريع". قال رئيس اللجنة عضو الكنيست امسلم خلال جلسة حول تكلفة المخيمات التي تُشغل من قبل السلطات المحلية والمراكز الجماهيرية.
 "اقمنا جلسة حول الموضوع بالضبط قبل عام ليكون لنا الوقت للاستعداد للامر. من يريد ان يركب اولاده على الخيل او التحليق بطائرات شراعية، بامكانه تسجيلهم في مخيمات خصوصية، لكن من ينظم مخيمات في مبان جماهيرية فلن يحقق الارباح على اكتاف الاهالي. مخيم كهذا يجب ان يتم توفيره بـ 600-800 شيقل للولد، وان كان عدة اخوة فالمبلغ الأقصى هو 2000 شيقل للعائلة. انا وزوجتي رحمها الله عملنا بصعوبة كأحد الأزواج الشابة وكل شهر تموز وآب كان بمثابة كابوس لنا - مخيمات، استجمام، حقائب وملابس، تصل تكلفتها الى 20 - 25 الف شيقل ونضطر الى اخذ قرض. في سنوات السبعينات كانت لدينا مخيمات مجانية في المدارس وحينها كانت الدولة فقيرة. فهم القادة ان هذا جزء من اللعبة. اليوم يعتقدون ان الأولاد في تموز واب يختفون في المريخ ويعودون في 1 ايلول. في شهر نوفمبر دخل وزير جديد لوزارة الداخلية وطلب وقتا للدراسة، وحان الوقت للحصول على الإجابة".

"برنامج المدرسة الصيفية كان ممتازا وخفض بشكل كبير الاسعار للوالدين "
 يسرائيل اليسيف، لجنة الحضانات القطرية: " سنشدد على ان يسري هذا الامر على جميع القطاعات. نطلب 440 مليون شيقل اخرى للمخيمات لكل القطاعات وتوزيعها على جميع السلطات. هنالك مدن كبيرة تزيد الحمل على الدفعات على البرامج ما بعد المدرسة خلال العام، ويجبون 1150 شيقل بدلا من 800، وبهذه الاموال يمولون المخيمات. هنالك الكثير من المراوغات. هذا يجب ان يكون بمستوى الدولة - مكاتب المالية والتربية"
.
مردخاي كوهين، وزارة الداخلية: "عقد الوزير درعي عددا من اللقاءات لاستيضاح المعطيات التي عرضت لكم تعكس ظاهرة، التكاليف باهظة. هنالك مخيمات تجبي حتى 3000 شيقل. السؤال ما هو مصدر الصلاحية. وزارة الداخلية هي الهيئة المنظمة والسلطات هي المشغلة. المسؤول عن المضامين هي وزارة التربية. توجه الوزير الى رئيس الحكم المحلي وللوزير بينت وطلب الدخول لعمق الاحداث".
رئيس اللجنة، عضو الكنيست امسلم قال: " تخرجون تعليمات مدير عام كل شهر، المدرسة هي ملك عام. انت مسؤول عن البلديات وانت ملزم بتوجيههن كيف يعملون".
حاييم بيباس، رئيس مركز الحكم المحلي قال: "برنامج المدرسة الصيفية كان ممتازا وخفض بشكل كبير الاسعار للوالدين ولذلك يجب توسيعه لصف الثالث والرابع وبعدها للصف الخامس ولرياض الأطفال، كما التزمت الوزارة. قسم الميزانيات في المالية اشار بشكل واضح ان الميزانيات ذات الصلة تم تحويلها إلى وزارة التربية والتعليم لكن ليست ضمن سلم اولويات وزارة التربية والتعليم والمتضرر الاول هم الآباء. نحن في مركز الحكم المحلي نعمل على مبادرة لتخفيض تكلفة المخيمات في جميع السلطات لحتى 850 شيكل، لكن التمويل من قبل وزارة التربية والتعليم سيخفض للآباء على الأقل %50 ".
 


لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
 

لمزيد من الاستهلاك المالي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الاستهلاك المالي
اغلاق