اغلاق

تخريج طلاب ثانويّة رؤوف أبو حاطوم بيافة الناصرة ، صور

احتفلت ثانوية رؤوف أبو حاطوم في يافة الناصرة بتخريج الفوج التاسع والعشرين من طلابها البالغ عددهم لهذا الفوج 152 طالبًا، بأجواء سعيدة، فخمة ومهيبة.


مجموعة صور التقطت حفل التخريج

بدأ البرنامج باستقبال الخريجين والخريجات على أنغام الموسيقى، وبعد ان أخذ كل مكانه في القاعة، افتتح البرنامج بنشيد "موطني" بغناء وصوت الخريجين والحضور الكريم، أمّا كلمة الترحيب التي قدّمها عريف الحفل الأستاذ وائل عواد شجّع فيها الخريجين والخريجات على الاستمرار في التعلّم والتألق.

"المسيرة العلميّة والثقافيّة كانت وما زالت من أهم الأمور التي تؤخذ بالحسبان"
رحّب  عريف الحفل الاستاذ وائل عواد بكل من: رئيس المجلس المحلي المحامي عمران كنانة، مدير قسم المعارف محمود علي الصالح ، أعضاء المجلس المحلي ، مدير المدرسة د. عفو خليلية، المدراء والمديرات مع حفظ الألقاب، المعلمين والمعلمات، أعضاء لجنة أولياء أمور الطلاب، ضيوف الحفل الأعزاء، الأمهات والآباء، الخريجين والخريجات.
مدير المدرسة الأستاذ عفو خليلية الذي كان شريكًا بكل التحضيرات لهذا العرس الضخم، ألقى كلمة تضمنّت ترحيبًا وتشجيعًا لطلاب المدرسة الخريجين الأزاهر، وتحدّث عن عدة إنجازات أقيمت خلال السنة وهنّأ الخريجين وتمنى لهم طريقًا حافلًا بالنجاحات ، ثمّ ألقى رئيس المجلس المحلي عمران كنانة كلمته للحضور الكريم، وبارك للخريجين وحثّهم على تخطي العقبات لإكمال مسيرتهم العلميّة التي يجب أن تشرّف هذا البلد الطيّب ، وذكّر الحضور بأنّ المسيرة العلميّة والثقافيّة كانت وما زالت من أهم الأمور التي تؤخذ بالحسبان.

14 طالبا من المتفوقين  حصلوا على منحة كاملة من جامعة تل أبيب
وكانت الفقرة الفنيّة الأولى مع الطالب الموهوب يزيد عمرو من الصّف الثّاني عشر "ب" الصّوت الجبلي الذي أطرب فيه الجمهور بأغنية "طلّو احبابنا"، وأبدعت الطالبة سيما خليلية من الصّف الثاني عشر "د" بأغنية للسيّدة فيروز " يا سنين اللي رحت ارجعيلي"، وبهذه المناسبة هنّأ رئيس لجنة أولياء أمور الطلاب السيّد عمر أبو غانم الطلاب الخريجين والخريجات، وتحدّث عن دور لجنة أولياء امور الطلاب بتطوير ودعم كل اقتراح فيه مصلحة لأولادنا، وكعادتها من كل سنة قدّمت عائلة المرحوم رؤوف أبو حاطوم طيّب الذكر، هدايا قيّمة لأول أربعة طلاب متميّزين من الخريجين : 1. ديب خطيب (12 أ)  2. سلمى خطيب (12 أ)   3. جمانة خطيب (12 أ)   4. دنيا علي الصالح (12 أ).
وقد حصلت مجموعة من طلاب المدرسة على شهادات البجروت الاجتماعية من قبل دائرة الشباب والمجتمع، وأربعة عشر طالبا من المتفوقين  حصلوا على منحة كاملة من جامعة تل أبيب.

"أنا صار لازم ودّعكم"
أمَا كلمة الخريجين كانت مميّزة ومعبّرة جدًّا تختلف عن باقي الكلمات مليئة بالحركة والحس الشّبابي، الفرحة والفراق، كانت الكلمة من إعداد الطالبات: زينب حسن، رنين سرحان، روان علي الصالح دنيا علي الصالح ، وزيّنت البرنامج الطالبة مرح احمود من الصّف الثاني عشر "ج" بأغنية مؤثّرة  "أنا صار لازم ودّعكم" ودّعت فيها ذكرياتها الجميلة في المدرسة.
ومن رونق الكلمة وصفاء العبارة، عرضت أجمل لحظات الأنس واحلى أيام للخريجين دامت ثلاث سنوات، من خلال شرائح من إعداد وإخراج الأستاذ وائل عواد، وعرض فيلم قصير خاص بالخريجين كان مؤثّرًا جدًّا.
وشكرت إدارة المدرسة في نهاية الحفل المربين والمربيات، المعلمين والمعلمات، الذين وقفوا واستقبلوا أهالي الطلاب وعملوا سوية على إنجاح هذا الحفل السنوي، وشكر مدير المدرسة وبشكل خاص المربيّة نجوى سليمان على إدارة وتنظيم الحفل بهذا الشّكل الراّئع.


































































































































لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من حفلات تخريج اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق