اغلاق

د.غنام تلتقي مديرة مكتب الصليب في رام الله والبيرة

اعتبرت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام أن زيارات عائلات الأسرى لأبنائهم في سجون الإحتلال، حق وليس منة من أحد، مشيرة "أن على الصليب إعادة حساباته فورا

 

والإنحياز لقيم الحرية والعدالة الإنسانية التي ينتهكها الإحتلال"، لافتة "أن أسرانا خاضوا معارك عمدها خيرة شبابنا بالدم وخسروا أرواحهم في سبيل الحصول على استحقاقات لا يمكن القبول بإلغائها من قبل الصليب" .
وبينت المحافظ خلال لقائها اليوم بمدير مكتب الصليب الأحمر في رام الله سهى مصلح "أن هذا القرار من قبل الصليب والقاضي بتقليص الزيارات من زيارتين إلى زيارة واحدة هو زيادة في المعاناة لأسرة الأسير والأسير وهو قرار مرفوض جملة وتفصيلا ولا ينسجم مع الدور المفترض للصليب الأحمر، موجهة تحيات فخرها واعتزازها بأسرانا وعائلاتهم الذين يتعرضون لأبشع الجرائم على يد هذا المحتل إلا أنهم يصرون أن يكونوا الدرع الواقي لحقوق شعبنا وثوابتنا" .
من جانبها، بينت مصلح "أن هذا القرار جاء نتيجة تقليص الميزانيات وعدم التزام العائلات بالزيارات بشكل كامل ما يكلف الصليب نفقات زائدة، مشيرة أن هذا القرار لا يشمل النساء والقاصرين، إلا أن المحافظ اعتبرت أن نفقات الصليب تنتهي بانتهاء الإحتلال وبتحمل مسؤولياته تجاه شعبنا المحتل، مؤكدة رفضها لأن يعاقب شعبنا بالإحتلال تارة وبالمؤسسات التي تقلص ميزانياتها تارة أخرى" .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق