اغلاق

بعد منعهم لأشهر: سيسمح للنواب العرب واليهود دخول الأقصى

من المنتظر ان تجتمع لجنة آداب المهنة البرلمانية في الكنيست، الثلاثاء، لاتخاذ قرار رسمي يسمح لأعضاء الكنيست العرب واليهود، بدخول الحرم القدسي الشريف،


مسجد قبة الصخرة المشرفة في الحرم القدسي

وذلك بعد مرور عدة اشهر على منعهم من ذلك، في ذروة الاحداث التي شهدتها البلاد في ذلك الوقت، بحجة منع تأجيج الأجواء.
القرار المنتظر سيسمح لأعضاء الكنيست العرب بزيارة المسجد الأقصى المبارك ابتداء من الأسبوع الأخير من شهر رمضان، وبعد ذلك بأسبوع سيسمح لأعضاء الكنيست اليهود بدخول باحات الأقصى ايضا.
يأتي القرار بعد لقاء جمع الأسبوع الماضي بين رئيس الكنيست يولي ادلشطاين والمفتش العام للشرطة روني الشيخ، وقائد شرطة القدس والمستشار القضائي للكنيست المحامي ايال يانون وضابط الكنيست يوسيف جريف.
وجاء هذا الاجتماع في اعقاب توجه نواب من القائمة "المشتركة" لادليشطاين وابلاغه انه بنيتهم التوجه للمسجد الأقصى خلال شهر رمضان، وأنهم سيفعلون ذلك حتى لو بقي الحظر ساري المفعول.
المفتش العام للشرطة قال انه في قراءة للوضع العام سيكون بالإمكان تجديد الزيارات لأعضاء الكنيست في الأسبوع الأخير من رمضان، وستكون الشرطة هي صاحبة القرار بترتيب الزيارات.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق