اغلاق

القطايف تثير شهية سكان البعينة نجيدات وخلافات حول اصلها !

وكأنها حكر على الشهر الفضيل، تتسيد موائد الحلوى في رمضان. يقال إنها ذات أصول عباسية وهناك من يقول فاطمية ويشدد آخرون على انها أموية، وأول من تناولها الخليفة
Loading the player...

الأموي سليمان بن عبد الملك في رمضان، ولا زالت سيدة الحلوى على الموائد الشامية منذ ذلك الوقت، فيزداد الطلب عليها في الشهر الفضيل، سواء تلك المحشوة بالجبن أو الجوز، البعض يفضلها ساخنة طازجة يوميا، وأما محلات الحلويات فتبدع في صناعتها وإتقانها ، لتوفير حلوى رمضان، إنها القطايف.
في البعينة - نجيدات يقول موفق دلاشه صاحب محل حلويات أولاد الحاج أنور :" ان رمضان على وجه الخصوص يكثر فيه الطلب على الحلوى، ولكن أكثر الحلويات المطلوبة في الشهر الفضيل هي القطائف، بأنواعها، تلك المحشوة بالجبن أو المحشوة بالجوز، ولا بد من تزيين الحلوى بالفستق الحلبي المطحون الذي يضفي على مظهرها جمالا ويجعلها تبدو أشهى وهي فعلا من أشهى الحلويات في رمضان.

اقبال كبير قُبيل الإفطار
وما ان تقترب ساعة الإفطار في رمضان حتى يكتظ محل الحلويات في البعينة نجيدات طلبا للقطايف ، التي تعتبر حلوى رمضان الأولى التي يطلبها الجميع .
وبعد الإفطار تنتشر في البعينة - نجيدات ما صار يعرف بالباعة على قارعة الطريق  او بسطات تقدم إلى جانب الحلوى بعض المرطبات والعصائر الطبيعية والمثلجات.

أول من تناول القطايف هو الخليفة سليمان بن عبد الملك
وبالعودة إلى القطايف، تختلف فيها الروايات التاريخية فيقال ان ظهورها كان أواخر الخلافة الأموية في الشام ، وأول من تناولها هو الخليفة سليمان بن عبد الملك ، إلا أنها انتشرت بشكل واسع في عهد الخلافة العباسية والفاطمية خاصة في شهر رمضان.
 
التسمية من عهد الخلافة الفاطمية
وعن تسمية حلوى القطايف، يحكى ان صناع الحلوى تنافسوا في القاهرة لتقديم طبق جديد من الحلوى على مائدة الخليفة ، فحكي عن صانع حلوى ابتدع فطيرة محشوة بالمكسرات ومبتلة بالقطر، وقدمها بمظهر شهي وجميل لمائدة الخليفة الفاطمي، وكانت مزينة في صحن كبير ليقطفها الضيوف، ومن هنا سميت بالقطايف.























































































































لمزيد من اخبار المغار والمنطقة  اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق