اغلاق

الأعرج يبحث مع وفد من رؤساء بلديات فرنسية تعزيز التوأمة

بحث وزير الحكم المحلي حسين الأعرج مع وفد من رؤساء بلديات فرنسية من شبكة مروان البرغوثي للمدن الفرنسية التي منحت البرغوثي مواطنة الشرف لديها،



تعزيز علاقات التوأمة مع نظيراتها الفلسطينية وتوسيعها.
وأكد الأعرج " أهمية تعزيز وتوسيع وتفعيل علاقات التوأمة بين الهيئات المحلية الفلسطينية ونظيراتها الفرنسية وذلك لتحقيق أقصى درجات الاستفادة من التجارب والأفكار والخبرات في هذا المجال، وإيصال الثقافة والتجربة الفلسطينية الغنية والتعريف بها خاصة في ظل الدور الكبير الذي لعبته الهيئات المحلية في ظل الاحتلال وممارساته التي تحول دون تحقيق تنمية محلية شاملة ".
وأشار الأعرج إلى " عمق العلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين، وأن هذه العلاقات قد انعكست ايجاباً على الطرفين حيث تم توقيع العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين الوزارة ونظيرتها الفرنسية والتي تهدف لتعزيز العلاقات وتطوير الجوانب الحياتية والخدماتية للفلسطينيين من خلال الدعم الفرنسي للعديد من المشاريع التني تنفذها الوزارة ".
وتطرق الأعرج إلى المؤتمر الرابع للتعاون اللامركزي الفرنسي الفلسطيني والذي انعقد أواخر العام الماضي في باريس، وبالشراكة بين الهيئات المحلية الفلسطينية واتحاد الهيئات المحلية، والبلديات الفرنسية وشبكة التعاون اللامركزي الفلسطيني الفرنسي ووزارة الخارجية الفرنسية، مشيراً لأهمية البناء والمراكمة على مخرجات هذا المؤتمر، تعزيزاً للتعاون المشترك البناء.
وثمن الأعرج دعم الوفد الفرنسي لقضية الاسرى وعلى رأسهم القائد مروان البرغوثي والذي يمثل رمزاً للحركة الاسيرة، مشيداً بالجهود الداعمة لترشيح البرغوثي لنيل جائزة نوبل للسلام.
بدورهم، أشاد أعضاء الوفد الفرنسي بدور وزارة الحكم المحلي في سعيها لتفعيل وتعزيز إقامة علاقات توأمة بين البلديات الفرنسية ونظيراتها الفلسطينية لما لها من أهمية في التأكيد على العلاقات التاريخية بين البلدين وفي نشر الثقافة الفرنسية والفلسطينية على حد سواء.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق