اغلاق

مجلس التعليم العالي يعقد جلسة هامة

شدد مجلس التعليم العالي خلال جلسته التي عقدها، اليوم الأربعاء، برئاسة وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم؛ على "ضرورة تكثيف كافة الجهود لمواجهة



مخططات الاحتلال الهادفة لطمس الهوية الفلسطينية وضرب منظومة التعليم في القدس" .
وأكد المجلس "أن وضع التعليم في القدس بات في خطر شديد، خاصةً وأن الاحتلال ينتهج سياسة واضحة لتدمير العملية التعليمية وفرض نظامه التعليمي، حيث قامت سلطات الاحتلال بزيادة عدد المفتشين على المدارس في القدس وأعلنت أنها ستغلق أي مدرسة يُدرّس فيها كتب من المنهاج الفلسطيني، وأنها تسعى لتطبيق وتعميم نظام ما يسمى "البجروت".
وفي هذا السياق، أشار د. صيدم إلى القرار الذي اتخذته الوزارة والقاضي بتخصيص نسبة 10% من المنح الدراسية الخارجية لصالح الطلبة المقدسيين، وذلك لتعزيز صمودهم في ظل ممارسات الاحتلال العنجهية الهادفة لطمس الهوية الفلسطينية وتدمير العملية التعليمية في القدس" .
وأكد الوزير "أنه سيصار لاتخاذ خطوات مستقبلية إضافية والسعي لإنشاء مجلس فلسطيني فلسطيني لحماية منظومة التعليم في كل فلسطين، إضافة إلى تكثيف العمل في لجنة العمل الخاصة بالقدس والتي شُكلت مؤخراً وتضم عدداً من المؤسسات الدولية والوزارات ذات الصلة" .
وتباحث المجلس في إمكانية اتخاذ خطوات أكاديمية أخرى، ومنها تعزيز دخول المقدسيين إلى الجامعات الفلسطينية حيث سيتم متابعة هذا الأمر إلى حين الوصول إلى صيغة معينة حال انتهائها.
 


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق