اغلاق

‘أيبك‘ تشارك أطفال SOS في بيت لحم فرحة الشهر الفضيل

شاركت الشركة العربية الفلسطينية للإستثمار (أيبك)، أطفال قرية SOS في بيت لحم الفرحة بشهر رمضان المبارك، وذلك في حفل إفطار رمضاني ضم أطفال القرية


على هامش الإفطار

ومشرفاتهم، وبمشاركة رئيس العمليات في مجموعة أيبك، علي العقاد، ونائب الرئيس التنفيذي لشؤون تطوير الأعمال، نادر حواري، ومديرة علاقات المستثمرين والإتصالات المؤسسية، فداء مصلح عازر.
وتخلل حفل الإفطار توزيع الهدايا على الأطفال وفعاليات ترفيهية، تضمنت ألعاب وفقرات مسرحية متنوعة، ساهمت في رسم الإبتسامة وإضفاء أجواء من الفرح والمرح والسعادة في قلوب الأطفال.
ويأتي تنظيم هذا الإفطار الرمضاني في سياق الدعم الذي تقدمه أيبك لقرية الأطفال SOS ضمن مبادراتها للمسؤولية الإجتماعية، حيث وقعت أيبك، مع نهاية العام المنصرم، اتفاقية دعم ورعاية لقرية الأطفال SOS في بيت لحم لمدة ثلاث سنوات مخصصة لبرنامج رعاية الأسرة في قرى الأطفال وبرنامج "التعليم من أجل مستقبل أفضل".

مستقبل أفضل
من جانبه، عبر رئيس العمليات في مجموعة أيبك، علي العقاد، عن سعادته بمشاركة أطفال SOS هذه الأجواء المميزة في شهر رمضان الفضيل، مبيناً بأن هذه الفرحة التي غمرت قلوب الأطفال تُبهج قلوبنا وتمدنا بالقوة والتشجيع لإعطائهم الأمل والمساهمة في رسم مستقبل أفضل لهم، قائلاً "نحن فخورون في أيبك بدعم هذه المؤسسة التي تحمل رسالة إنسانية سامية برعايتها لأطفال ممن فقدوا الرعاية الأسرية والمجتمعية".
من جهته، عبر امحمد سعيد، مدير برنامج قرية الأطفال SOS في بيت لحم عن سعادته بهذه الفعالية، وأشار الى ان مبادرة ايبك بتنظيم و رعاية هذا اليوم يمثل تعبيرا عن التزام أيبك باداء رسالتها الاجتماعية ودعمها للقرية وبرامجها، مما يساهم في تمكين أطفال القرية من العيش في جو من المحبة والفرح في بيوت القرية.
تجدر الإشارة إلى أن الشركة العربية الفلسطينية للإستثمار (أيبك)، شركة مساهمة عامة أجنبية مدرجة في بورصة فلسطين، وهي شركة استثمارية قابضة، تتنوع استثماراتها في قطاعات التصنيع والتجارة والتوزيع والخدمات في فلسطين، والأردن، والسعودية والإمارات من خلال مجموعة مكونة من تسع شركات تابعة. كما أن أيبك هي أحد المؤسسين الرئيسيين في شركة كهرباء فلسطين القابضة وشركة فلسطين لتوليد الطاقة، وتملك حصة رئيسية في بنك فلسطين.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق